مقالات شائعة

 أعلنت وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية، مؤخرا، عن أن إجمالي التراخيص الصناعية الجديدة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 529 ترخيصاً، بحجم استثمارات تفوق 20 مليار ريال (5.3 مليار دولار)، مضيفة أن عدد المصانع التي بدأت الإنتاج في النصف الأول من العام بلغ 302 مصنع، فيما بلغ عدد الوظائف التي أفرزها القطاع أكثر من 30 ألف وظيفة بلغت حصة السعوديين منها 42 في المائة.

ترخيص مصانع جديدة في السعودية Saudi باستثمار 5.3 مليار دولار

وأشارت الوزارة إلى أن النصف الأول من العام الجاري شهد إصدار 74 رخصة كشف عن المعادن، و122 رخصة لمحاجر مواد البناء، وإصدار 8 رخص للتعدين والمناجم، فضلاً عن 11 رخصة للاستطلاع.

وشهد النصف الأول من عام 2021 في القطاع الصناعي السعودي اعتماد اللائحة التنفيذية لنظام الاستثمار التعديني الجديد، وإطلاق برنامج "صنع في السعودية"، وإطلاق المنصة الرقمية الجديدة، فضلاً عن تدشين أول جهاز للتنفس الصناعي بصناعة سعودية.

برنامج صنع في السعودية هو مبادرة وطنية أطلقتها هيئة تنمية الصادرات السعودية كجزء من برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، ويهدف إلى تحفيز الصناعات الوطنية وتشجيع المستهلكين على شراء السلع المحلية وتنمية وتعزيز صادرات المملكة إلى الأسواق العالمية.

برنامج "صُنِع في السعودية" يهدف إلى تعزيز "ثقافة الولاء للمنتج الوطني"، حيث تم تصميمه بناء على دراسة لتجارب عدد من الدول، التي حققت نجاحات نوعية في تنمية قدراتها الصناعية، وذلك بحث مواطنيها وغرس روح الولاء للمنتج الوطني وإعطائه الأولوية، الأمر الذي أسهم في توطين الصناعات، وتحقيق الاكتفاء الذاتي على مختلف المستويات.

وأوضح وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي، بندر بن إبراهيم الخريف، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يحمل تطلعات كبيرة نحو هذا البرنامج المهم، الذي يعد برنامجا لكل السعوديين، نظرا لأهميته البالغة في تغيير الصورة النمطية عن المملكة، من كونها دولة تعتمد في صادراتها بشكل كبير على النفط، إلى سوق وطنية كبيرة تضم خليطا من المنتجات، والعلامات التجارية المتعددة التي ستسهم في إثراء الصناعة المحلية ورفع نسبة الصادرات.


 جمعت الصحف النمساوية على أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لفيينا أول أمس لقيت ترحيباً واسعاً، مركزة على مكاسبها وفوائدها الاقتصادية التي ستعود على البلدين. 

صحف النمسا Austria  تشيد بزيارة محمد بن زايد لتعزيز العلاقات الاقتصادية

كما أبرزت الصحف الاستقبال الحافل الذي حظي به صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومراسم الاستقبال رفيعة المستوى وبحضور كبار المسؤولين النمساويين إذ حظيت الزيارة باهتمام جميع وسائل الإعلام حتى محطات التليفزيون الخاصة، التي تابعت على الهواء مباشرة وقائع الاستقبال وتوقيع الاتفاقية. واستعرضت صحيفتا داي برس ودر ستاندرد وغيرهما الصحف النمساوية المهمة الاتفاق على تدشين شراكة استراتيجية موسعة لتعزيز التعاون في مجالات كثيرة، تتضمن توثيق التعاون في مجال طاقة الهيدروجين.

وأفردت الصحف مساحة تحريرية كبيرة مدعومة بصور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وسيباستيان كورتس مستشار جمهورية النمسا الاتحادية الصديقة خلال فعاليات الزيارة مستعرضة أقوال كتاب مرموقين في صحف ومجلات عالمية عن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ودوره المحوري في العالم. كما تطرقت الصحف إلى مجالات التعاون التي ستشمل الاقتصاد والتجارة والثقافة والتعليم وتوسيع الحوار في الشؤون السياسية والقضايا الخارجية. 

وسلطت الصحف الضوء على التصريحات المشيدة والمثمنة للزيارة ونتائجها وخاصة الاتفاقية التي "تمنح التعاون الممتاز بين البلدين المزيد من الديناميكية" بحسب رئيس الوزراء، الذي أوضح أن البلدين لديهما شراكة في مجال الطاقة تمتد أكثر من 25 عاماً، عبر شركات وطنية، مشيراً إلى أن البلدين يعتزمان توسيع هذه الشراكة القائمة إلى مجال طاقة الهيدروجين، فيما قالت وزيرة الاقتصاد النمساوية مارغريت شرامبوك تعليقاً على اتفاقية الشراكة نظراً لموقعها الجغرافي.. تعد الإمارات الموقع المثالي للشركات النمساوية لدخول أسواق جديدة، مؤكدة أن موقع الإمارات أكبرَ شريك تجاري نمساوي في منطقة الخليج سوف يتم توسيعه وتعزيزه من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية.


 أعلنت شركة الاتحاد للقطارات، المطور والمشغل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إنجاز أعمال حفر أطول نفق على مسار قطار الاتحاد في منطقة الخليج العربي بطول 1.8 كيلومتر، وذلك ضمن أعمال الحزمة (د) من المرحلة الثانية التي تشق طريقها عبر جبال الحجر نحو إمارة الفجيرة، والتي تمتد على مسافة 145 كيلومتراً بين دبي والشارقة مروراً بإمارة الفجيرة ووصولاً إلى رأس الخيمة، والتي تتضمن إنشاء 9 أنفاق عبر الجبال بمجموع 6.9 كيلومترات و54 جسراً و20 معبراً للحيوانات.

شركة الاتحاد للقطارات trains يعلن البدء بأعمال مد قضبان السكك الحديدية

ويأتي هذا الإنجاز ليكون بمثابة مرحلة مهمة في المشروع خلال العام 2021، باعتبار أن مسار الشبكة يمر في واحدة من أكثر المناطق الجغرافية صعوبةً ضمن أعمال انشاء الشبكة، ما يسهم بالتالي في تعزيز تقدم سير الأعمال ضمن الجدول الزمني المعتمد.

وتمت عمليات حفر النفق وفقاً لأعلى معايير الأمن والسلامة العالمية لضمان إتمام العملية بأمان نظراً إلى التضاريس الجبلية المحيطة بموقع النفق، كما بلغ عدد ساعات العمل لإنجاز أعمال الحفر 300 ألف ساعة، وتمت إزالة أكثر من نصف مليون طن من الحجارة ضمن أعمال الحفر.

وجدير بالذكر أن تقدم سير أعمال مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية يسير وفقاً للخطط الزمنية، حيث تم البدء مؤخراً بأعمال مد قضبان السكك الحديدية في منطقة سيح شعيب، والتي تعد مركز انطلاق المسار باتجاه كل من أبوظبي ودبي، وذلك ضمن المرحلة الثانية من المشروع الذي يمتد من الغويفات على حدود المملكة العربية السعودية إلى إمارة الفجيرة على الساحل الشرقي. كما شهدت عمليات البناء في مطلع العام الجاري بدء أعمال مد قضبان السكك الحديدية في منطقة الظفرة نحو حدود المملكة العربية السعودية.