أعلنت شركة طيران الإمارات، عن تعزيز خدماتها إلى الوجهتين السياحيتين الشهيرتين، جزر المالديف وسيشيل، قبل عطلة الربيع والفصح. وسوف توفر الناقلة لعملائها اعتباراً من 28 مارس الجاري 28 رحلة أسبوعياً إلى ماليه عاصمة المالديف، وسبع رحلات أسبوعياً إلى ماهي عاصمة سيشيل لتلبية الطلب القوي وتوفير مزيد من الخيارات والمرونة للعملاء.

تعزيز خدمات طيران الإمارات إلى المالديف وسيشيل في موسم إجازة الربيع


وتشغل طيران الإمارات حالياً 24 رحلة أسبوعياً إلى جزر المالديف باستخدام طائرات البوينج 777-300ER. واعتباراً من 28 مارس حتى 18 أبريل (نيسان) المقبل، سترفع الناقلة خدماتها إلى 28 رحلة في الأسبوع، ما يوفر للعملاء خيارات أوسع للوصول من دبي أو عبرها إلى الوجهة السياحية الشهيرة في المحيط الهندي، التي تضم منتجعات ذات مستوى عالمي وشواطئ بكر، وتتيح لزوارها استكشاف الحياة البحرية المذهلة في واحدة من أفضل وجهات الغوص في العالم.

وينبغي على جميع المسافرين إلى جزر المالديف، باستثناء مواطني تلك الدولة، تقديم نتيجة سلبية لاختبار PCR "كوفيد-19"، على أن يكون الفحص قد أجري في غضون 96 ساعة قبل المغادرة. كما يُطلب من المسافرين أيضاً تعبئة نموذج الهجرة والإفصاح الصحي الذاتي عبر الإنترنت.

ويتوفر أمام المسافرين أيضاً خيار الحجز مع "الإمارات للعطلات" والاستمتاع بتجربة خمس نجوم في عطلة الربيع. وتقدم ذراع إدارة العطلات في طيران الإمارات برامج ملهمة في مجموعة واسعة من الفنادق والمنتجعات الرائدة في جزر المالديف وجزر سيشيل.