أعلنت شركة "تمور البركة" عن قيامها باعتماد خطة توسعة منشأتها الحالية ضمن مدينة دبي الصناعية، أكبر مركز للتصنيع والخدمات اللوجستية في المنطقة، ويغطي مصنع تمور البركة الضخم الجديد مساحة إجمالية تصل إلى 600 ألف قدم مربع والتي تشمل مساحة للمعالجة والتخزين البارد تبلغ 420 ألف قدم مربع ومن المتوقع اكتمال المنشأة في مطلع 2022.

توسعات جديدة لشركة تمور البركة في مدينة دبي الصناعية

يأتي هذا التوسع في ظل الزيادة السنوية لإنتاج التمر مدفوعة بالطلب على بدائل السكر الأكثر صحة وبفضل التقنيات الحديثة التي ساعدت المنتجات على المنافسة كبدائل صحية ونباتية للسكر والمنتجات الأخرى القائمة على الفركتوز.

وسترفع الشركة الغذائية حجم منشأتها الحالية لأكثر من الضعف بهدف إنتاج ما يزيد عن 100 ألف طن سنوياً من التمور والمنتجات المشتقة منه أي ما يعادل نصف إجمالي المحصول المحلي لدولة الإمارات لتصبح بذلك "تمور البركة" أحد أكبر مصانع معالجة مكونات التمر في العالم والأكبر ضمن تلك المملوكة من القطاع الخاص. وفي إطار دعمها لجهود الاستدامة وخفض الانبعاثات الكربونية العالمي، سيتم تجهيز المنشأة المستدامة بأكثر من 6500 لوح شمسي لتجنب 3000 طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.