أشار البيان الصادر عن رايطة مصنعي السيارات الأوروبية، إلى انخفاض مبيعات السيارات الجديدة فى الاتحاد الأوروبى بشكل ملحوظ على أساس سنوي في فبراير الماضى، حيث ظلت اجراءات الاحتواء للحد من انتشار فيروس كورونا وعدم اليقين تؤثر على الطلب.

انخفاض مبيعات السيارات في الاتحاد الأوروبي بسبب "كورونا"

و ذكر بيان الرابطة والصادر في بروكسل، إن تسجيلات السيارات الجديدة، التي تعكس مبيعات السيارات قد انخفضت في دول الاتحاد بنسبة 19 % في فبراير إلى 771,486 وحدة، مما يمثل أدنى إجمالي منذ فبراير 2013 .

وسجلت جميع أسواق الاتحاد الأوروبي الرئيسية الأربعة: إيطاليا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا، خسائر في الشهر الماضي، حيث شهدت إسبانيا أكبر تراجع، أي انخفاض بنسبة 38 % في التسجيلات. وسجلت إيطاليا أقل تراجع بنسبة 12 % في التسجيلات. وسجلت جميع شركات صناعة السيارات الرئيسية انخفاضا فى المبيعات فى فبراير الماضي وفقا لنفس لرابطة مصنعي السيارات .