احتلت أبوظبي المركز 11 عالمياً في محور التكنولوجيا، وذلك وفقاً لنتائج تقرير الكتاب السنوي للتنافسية الرقمية العالمية 2020 الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية ممثلةً بمكتب أبوظبي للتنافسية ودائرة الإسناد الحكومي ممثلةً بهيئة أبوظبي الرقمية.

أبوظبي تحقق المركز 11 عالميا في محور التكنولوجيا بتقرير التنافسية الرقمية العالمية 2020

وذكرت دائرة الإسناد الحكومي - أبوظبي، ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية، أن إمارة أبوظبي حققت مراكز متقدمة في مختلف المؤشرات المرتبطة بالتحول الرقمي، حيث تبوأت المرتبة الخامسة عالمياً في كل من مؤشرات الأمن السيبراني، والشراكات بين القطاعين العام والخاص لدعم مشاريع التطور التكنولوجي، والإطار التنظيمي للتكنولوجيا.

كما تبوأت إمارة أبوظبي المرتبة السادسة عالمياً في مؤشر المهارات الرقمية / التقنية، والمرتبة الثامنة عالمياً في مؤشر الإطار التكنولوجي، والمرتبة التاسعة عالمياً في مؤشر استخدام البيانات الضخمة والتحليلات، والمرتبة الثانية عشرة في مؤشر تكامل تكنولوجيا المعلومات. جدير بالذكر أن الكتاب السنوي للتنافسية الرقمية العالمية يهدف إلى قياس تنافسية الإمارة في عدة محاور وتسليط الضوء على معدلات تنافسية الإمارة في المؤشرات العالمية المختلفة.