في إطار حرص دولة الإمارات وجهودها نحو التحول الرقمي، قامت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات والحكومة الالكترونية بكشف النقاب عن عدد المواقع والتطبيقات الذكية التي تستخدم التوقيع الالكتروني في الإمارات، بلغ 299 موقعاً مع نهاية شهر مارس 2021، وتظهر الاحصائيات ذاتها أن عدد المواقع والتطبيقات الذكية التابعة لقطاعات الحكومة الاتحادية التي تستخدم التوقيع الالكتروني وصل إلى 68 موقعاً وتطبيقاً، في حين بلغ العدد لدى القطاعات التابعة للحكومات المحلية نحو 194 والقطاع الخاص 37 خلال شهر مارس الماضي.

299 موقعاً وتطبيقاً توفر خدمة التوقيع الالكتروني في الإمارات مع نهاية مارس

وتصدرت إمارة دبي المركز الأول من حيث عدد المواقع والتطبيقات التي تتيح استخدام التوقيع الالكتروني والتي وصلت إلى 84 موقعا وتطبيقا تلتها أبوظبي 39 ونحو 19 في الشارقة و18 في الفجيرة و17 في عجمان و9 في رأس الخيمة و8 في أم القيوين.

ويأتي التوسع الكبير في خدمة التوقيع الالكتروني في الإمارات مواكباً لتوجهات الحكومة الاتحادية في التحول الرقمي في جميع الخدمات المقدمة للجمهور. الأمر الذي يساهم بزيادة تنافسية الدولة ضمن المؤشرات العالمية المتخصصة بالقطاع.

وتعد الإنجازات التي حققتها الإمارات في مسيرة التحول الرقمي حتى الآن عناصر تدعم الحكومة الإماراتية الرقمية خلال الخمسين الثانية من عمر الدولة التي تسعى للصدارة في مجال الخدمات الرقمية .  وكان مجلس الوزراء قد اعتمد في وقت سابق استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية التي تشمل خمسة محاور رئيسية وأكثر من 28 مبادرة تركز على تقديم خدمات رقمية متطورة وأتمتتها بالكامل وعلى مدار الساعة.

وتشكل مستهدفات التحول الرقمي التي تضمنتها استراتيجية الخدمات الحكومية، نموذجاً فريداً في كفاءة تحويل تحديات جائحة " كوفيد - 19" إلى فرصة لتوسيع قفزة السبق الإماراتي في التحول الرقمي وذلك من خلال الاستخدام الأمثل للتقنيات والتكنولوجيا الحديثة.

يشار إلى أن ترتيبات دولة الإمارات في مواجهة تداعيات كورونا وفي سرعة الخروج من إغلاقات الجائحة ، كانت تضمنت حزما من التحوطات والمحفزات الاستثمارية والتشغيلية، ومن الإجراءات الاستباقية والتي من بينها تعيين رئيس للحكومة الرقمية، والبرمجة لإلغاء 50% من المراكز الحكومية وتحويلها لمنصات رقمية