تستعد شركة "آبل" لكشف النقاب قريباً عن حزمة جديدة من المنتجات التي يرتقبها المستهلكون في هذا الوقت من كل عام، والتي يتوقع أن تشمل الجيل الأحدث من أجهزة "آيباد" كما هي العادة في هذا الوقت من العام تقريباً.

"آبل" تستعد لإطلاق حزمة "واسعة" من المنتجات الذكية

وستقوم عملاق التقنية عبر موقعها الالكتروني ببث الحدث الذي يحمل شعار "Spring Loaded  " ويشير إلى احتمال إطلاق حزمة واسعة من المنتجات الذكية التي تشمل الأجيال الجديدة من سماعات "إير بودز" و"آبل تي في" Apple TV وكمبيوتر "آي ماك" iMac . 

كما يمكن أن يشهد الحدث إطلاق الجيل الأول من جهاز "إير تاغ" AirTag الذكي بتقنية GPS لتحديد موقع المقتنيات مثل المفاتيح وغيرها، بالإضافة إلى الجيل الثالث من "قلم آبل" Apple Pencil.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "آبل" تيم كوك مؤخراً خلال الإعلان عن نتائج الشركة في الربع الأول من العام الحالي إن مبيعات "آيباد" قفزت بنسبة 41% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لتسجل 8.4 مليار دولار مشيراً إلى أن النمو "يعكس الدور المستمر الذي لعبته هذه الأجهزة في حياة المستخدمين خلال جائحة "كوفيد-19"، لافتاً إلى إلى أن أجهزة "آيباد" تواصل لعب أدوار مهمة في قطاع التعليم وأن ألمانيا واليابان – حيث سجلت مبيعات "آيباد" رقم قياسي" تجريان أكبر عملية نشر أجهزة "آيباد" على الإطلاق في المدارس في كلا البلدين.

وساهمت أجهزة "آيباد" بأكثر من 8% من إجمالي الإيرادات السنوية لشركة في ثلاث من الأعوام الأربعة الماضية. في حين سجلت الأجهزة أعلى مبيعات منذ عام 2014، وذلك بالتزامن مع الإقبال القوي على الأجهزة اللوحية لتسهيل واجبات العمل والتعليم عن بعد خلال عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم العام الماضي. 

ومن المتوقع أن تشمل أجهزة "آيباد" الجديدة معالجات أفضل وكاميرات مطورة مع الحفاظ على أحجام الشاشات السابقة وهي 11 و12.9 بوصة بشاشة "ميني ليد" Mini-LED التي توفر طيف أوسع للألوان مع تباين عال وتقنية HDR وميزة "التعتيم" التي توفر خيار تعتيم اللون الأسود في خلفية الشاشة ما يحافظ على سطوع الأجزاء الأخرى. كما يوفر استخدام "ميني ليد" إمكانية تصميم منتجات أرق وأخف وزنًا على الجهاز.