أطلق مكتب أبوظبي للاستثمار بالتعاون مع مشروع سنغافورة، وشركة "آي بي آي" سنغافورة التابعة للمشروع، دعوة للشركات السنغافورية لتقديم الابتكارات والحلول التي تدعم أجندة تطوير المدن الذكية. ويمكن للشركات السنغافورية المؤهلة التقدم بابتكاراتها وحلولها التي تتعامل مع عدد من التحديات التي تواجهها هيئات ومؤسسات مختلفة في إمارة أبوظبي.

أبوظبي وسنغافورة تطلقان دعوة لتسريع تطوير ابتكارات المدن الذكية

وتتطلع أبوظبي وسنغافورة من خلال الدعوة إلى تسريع تطوير أسس المدن الذكية بهدف ترسيخ الفكر المستدام لجودة الحياة، وتعزيز الكفاءة التشغيلية والمزايا التنافسية.

واحتلت سنغافورة المرتبة الأولى عالمياً على مؤشر المدن الذكية لعام 2020 الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية IMD، في حين احتلت أبوظبي المرتبة الأولى على مستوى الشرق الأوسط. وتستهدف الدعوة تعزيز آفاق التعاون وتبادل الخبرات والمعارف بين البلدين، كما ستساهم في ربط منظومتي الابتكار فيما بينهما.

وقال الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار، الهيئة الحكومية المسؤولة عن توفير الدعم لاستثمارات القطاع الخاص بأبوظبي: تلتزم أبوظبي بتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي القوية مع سنغافورة، كما تلتزم بدفع وتيرة الابتكار لتحقيق النمو المستدام على المدى الطويل.

وتفتح الدعوة الباب أمام المزيد من فرص التعاون بين أبوظبي وسنغافورة. ونتطلع لإيجاد الحلول القابلة للتنفيذ والتي تواكب الاحتياجات والتحديات المحلية والتي يمكن تصديرها إلى العالم بما يساهم في تعزيز الاقتصادات القائمة على المعرفة وتطوير المدن الذكية في منطقتنا وخارجها".

وتمثل الدعوة دفعة مهمة لجهود الشركات لتحقيق المزيد من التعاون والابتكار، وتطوير حلول محددة يمكن النظر في اعتمادها تجارياً وتنفيذها على مستوى إمارة أبوظبي.

وقد عمل مكتب أبوظبي للاستثمار بشكل وثيق مع عدد من المؤسسات البارزة في إمارة أبوظبي مثل شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ودائرة البلديات والنقل ومصدر، وذلك بهدف تحديد ستة تحديات تواجه المدن الذكية. وستحصل الشركات المؤهلة على الدعم المالي من قبل مشروع سنغافورة.