وقعت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي اتفاقية تعاون مشترك مع شركة سلال، الشركة الرائدة في مجال المنتجات الغذائية الطازجة والتكنولوجيا الزراعية في إمارة أبوظبي، بهدف دعم المنتج الزراعي المحلي في إمارة أبوظبي، وربطه ببرنامج أبوظبي للمحتوى المحلي، وتم توقيع الاتفاقية عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد من قبل كل من راشد عبدالكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، والمهندس جمال سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة سلال، وذلك بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

اقتصادية أبوظبي وشركة سلال توقعان اتفاقية تعاون لدعم المنتج الزراعي المحلي

وترفد هذه الاتفاقية الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي المرتبطة باستراتيجيات تعزيز سلاسل الإمداد الغذائي، كما تدعم المهن الحرة والمنشآت متناهية الصغر والصغيرة، بما يعمل على تنويع الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، ويخلق فرص عمل للمواطنين في القطاع الخاص.

وبموجب الاتفاقية، سيتعاون الطرفان على إطلاق برامج ومبادرات تحفيزية، لدعم المزارعين المحليين في الإمارة، والترويج للأغذية الزراعية المحلية، لرفع نسبة الاكتفاء الذاتي من المنتجات ذات الأهمية والأولوية في الإمارة، إذ سيتم تطوير اقتراحات لوضع نظم ولوائح تعمل على دعم المزارعين والمحاصيل الزراعية المحلية، من خلال تبني شركة سلال برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي، ومشروع دعم القائمة الذهبية عبر المشتريات الحكومية لإمارة أبوظبي، والعمل بمقتضاه، لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية الداعمة.

وأكد راشد عبدالكريم البلوشي وكيل دائـرة التنمية الاقتصادية حرص الدائرة على تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتنظيم قطاع الأعمال والشؤون الاقتصادية في إمارة أبوظبي، وذلك عبر تقديم خدمات متميزة للمتعاملين كافة من مستثمرين وقطاع أعمال لتمكينهم من مزاولة أنشطتهم الاقتصادية في الإمارة.

‏وقال البلوشي: "تعد الدائرة الجهة المختصة في إمارة أبوظبي بتطبيق آليات برنامج المحتوى المحلي على الجهات الحكومية وشبه الحكومية، بهدف المساهمة في نمو الناتج المحلي الإجمالي لاقتصاد إمارة أبوظبي وتشجيع التوطين في القطاع الخاص وتعزيز الاقتصاد المبني على المعرفة".

وتنص الاتفاقية على أن يتعاون الجانبان لدعم المزارعين والمحاصيل الزراعية المحلية عبر برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي، إذ تم وضع برامج وخطة عمل وأهداف مشتركة في جميع المجالات المرتبطة، إلى جانب تأسيس فريق عمل مشترك لمتابعة آليات وإجراءات تطبيق بنود هذه الاتفاقية.