تراجعت أرباح شركة أرامكس %32 خلال الربع الأول من العام الجاري لتصل إلى 46 مليون درهم مقارنة مع 67 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2020.

أرباح أرامكس تصل إلى 46 مليون درهم بالربع الأول

وسجلت الايرادات قفزةً بنسبة 24 % لتصل إلى 1.425 مليار درهم، مقارنةً مع 1.152 مليار درهم خلال الربع الأول من عام 2020. ويرجع ذلك إلى ارتفاع الطلب على خدمات النقل السريع بما في ذلك معاملات التجارة الإلكترونية عبر الحدود وخدمات التوصيل إلى الوجهة النهائية. 

وتراجعت الأرباح التشغيلية بنسبة 20% لتصل إلى 79 مليون درهم مقارنةً مع 100 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2020، بينما انخفض هامش الأرباح التشغيلية ليصل إلى 5.6% مقارنة مع 8.6% خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ هامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين 11.9% مقارنة مع 16.0%.

وقد جاء هذا التراجع في الأرباح التشغيلية والأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين مدفوعاً بزيادة تكاليف النقل على خلفية الضغوطات التي حدّت من قدرات قطاع النقل العالمي بسبب الاضطرابات في سلسلة التوريد، والتي ما زالت تلقي بظلالها على صناعة النقل والخدمات اللوجستية نتيجة استمرار الجائحة العالمية وتأثيراتها. وتفاقم النقص في قدرات النقل العالمية خلال الربع الأول مع تسارع وتيرة نقل وتوزيع لقاحات كوفيد 19 في دول العالم.

وبفضل إدارتها المالية الحكيمة، حافظت أرامكس على ميزانيتها العمومية القوية، وصافي دين سلبي بقيمة 353 مليون درهم، ما يشير إلى وجود رصيد نقدي قوي (كما في 31 مارس 2021). ومن شأن المركز المالي القوي أن يمكّن الشركة من مواصلة الاستثمار في عمليات التوسع وإطلاق حلول رقمية والاستفادة من الفرص المستقبلية بسرعة، بما في ذلك عمليات الاستحواذ التي تعزز القيمة المقدَّمة للمساهمين.