أرسلت دولة الإمارات، مؤخرا طائرة تحمل 51 طناً من المواد الإغاثية والغذائية العاجلة إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، للتخفيف من حدة التداعيات الإنسانية لنحو 450 ألف نازح من الأشخاص المتضررين من ثوران بركان جبل "نيراجونجو" بالقرب من مدينة جوما، وخاصة من الأطفال والنساء.

الإمارات ترسل شحنة من المواد الإغاثية العاجلة إلى الكونغو

وقال هزاع محمد القحطاني سفير الدولة لدى رواندا، والسفير غير المقيم لدى جمهورية الكونغو الديمقراطية إن تسليم المواد الإغاثية جاء للتخفيف من حدة التداعيات الإنسانية والأضرار الناجمة عن ثوران البركان، ولا سيما مع تفاقم جائحة كوفيد-19 وتأثيرها الصحي والاجتماعي والاقتصادي على السكان.

وأعرب عن تضامن دولة الإمارات مع فخامة الرئيس فيليكس أنطوان تشيسكيدي تشيلومبو رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومع الحكومة وشعبها الصديق في هذا الحادث الأليم.

وأشار إلى أن جمهورية الكونغو الديمقراطية كانت من أوائل الدول المستفيدة من المساعدات الإماراتية لمكافحة جائحة كوفيد-19، حيث أرسلت في شهر مايو من عام 2020 طائرة تحمل 6.4 طن من المستلزمات الطبية العاجلة، لمساعدة ما يزيد عن 7 آلاف من العاملين بالقطاع الصحي على احتواء الجائحة.