بدأ "طيران أديل"، الذراع الاقتصادية المملوكة بالكامل للمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية في أول يوليو تسيير أولى رحلاته الدولية المباشرة والمنتظمة من الرياض إلى دبي، في الوقت الذي أكمل استعداده الميداني بمطار دبي الدولي من خلال توفير الكوادر البشرية المؤهلة والإمكانات التقنية اللازمة لتقديم كل الخدمات للمسافرين.

مدينة دبي Dubai تستقبل أولى رحلات طيران أديل السعودي

وستكون الرحلات بين الرياض ودبي بواقع 4 رحلات يومياً في الاتجاهين، حيث ستسهم الرحلات الاقتصادية الجديدة بدورها في زيادة حركة السفر وتعزيز أواصر التعاون بين الإمارات والسعودية. تم الإعلان عن ذلك خلال فعالية أقيمت في الرياض.

وخصص "طيران أديل" كاونتر وفريق عمل خاصاً في صالة المغادرة بمطار الملك خالد الدولي بالرياض وتم قص الشريط إيذاناً ببدء التشغيل، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الرياض محمد بن عبدالله المغلوث والرئيس التنفيذي لطيران "أديل" كون كورفاتيس ونائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية بطيران "أديل" أحمد البراهيم.

وقال الرئيس التنفيذي لطيران "أديل" كون كورفياتيس: قرار الشركة تسيير أولى رحلاتها الدولية إلى دبي يأتي استجابة للطلب المتزايد من المسافرين على الرحلات الاقتصادية محلياً ودولياً، إضافة إلى أن دبي هي إحدى الوجهات الأكثر جاذبية على مستوى العالم، إلى جانب أن مطار دبي الدولي يعتبر أحد أكبر المطارات على مستوى المنطقة وأكثرها حركة وديناميكية، مشكلاً حلقة وصل مهمة تربط جميع أنحاء العالم، كما أن انطلاق الشركة للتوسع خارجياً يأتي استناداً على النجاح الكبير الذي حققته على الصعيد الداخلي من خلال تقديم خدمات نقل جوي اقتصادية مميزة وبأسعار هي الأفضل على مستوى المنافسين.

من جهته قال المهندس محمد بن عبدالله المغلوث، الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الرياض: نهنئ "طيران أديل" بمناسبة تدشين أول رحلة لهم من مطار الملك خالد الدولي بالرياض إلى مطار دبي، كأول رحلة دولية يتم تسييرها للشركة، ونتمنى لهم المزيد من التفوق والنجاحات، كما يسرنا العمل سوياً لتطوير خدمات النقل الجوي الاقتصادي وكذلك تحسين تجربة المسافرين عبر مطار الملك خالد الدولي.