تأكيداً لمكانة دبي المتنامية كوجهة مفضّلة للسياح الدوليين، ومحطة رئيسية للرحلات البحرية السياحية على مستوى العالم، أعلنت شركة "إم إس سي كروزس" MSC Cruises، وبالشراكة مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة"، وموانئ دبي العالمية وطيران الإمارات، عن موعد الاحتفال بإطلاق سفينة "إم إس سي فيرتوزا" MSC Virtuosa في 27 نوفمبر المقبل في ميناء راشد بدبي.

ميناء راشد في دبي Dubai يستعد لاستضافة مراسم إطلاق أحدث سفن أسطول إم إس سي كروزس

وفي هذه المناسبة قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "انتهجت دبي مساراً قوياً وراسخاً لتصبح وجهة سياحية عالمية وبوابة إقليمية مفضلة للرحلات البحرية. ويؤكد حفل التسمية والرحلة الأولى للسفينة السياحية MSC Virtuosa انطلاقاً من دبي، المكانة التي اكتسبتها المدينة كشريك رئيسي في صناعة الرحلات السياحية البحرية".

وأضاف سموه: "لقد استفدنا من البنية التحتية للنقل والسياحة ذات المستوى العالمي في مدينتنا، بما في ذلك استثمار طيران الإمارات في منشأة مخصصة لإنهاء إجراءات السفر عن بُعد في ميناء راشد، وتزويد مشغلي الرحلات البحرية والسياح بأفضل التجارب، مع الربط بسهولة وسلاسة بين الرحلات البحرية والجوية، وتوفير برامج ممتعة للزوار أثناء مرورهم عبر دبي.

وبفضل هذه الأسس الراسخة والقوية، فإننا نتطلع إلى إعادة تنشيط حركة الرحلات البحرية، كما يسعدنا الترحيب بالعالم في دبي في الأشهر المقبلة مع اقتراب موعد انطلاق إكسبو 2020 دبي، وبرامج اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات والعديد من المبادرات والأحداث الأخرى".

ويحتفي اسم السفينة المأخوذ من الكلمة الإيطالية virtuoso بالحرفيين المهرة الذين صمموا هذه التحفة الفنية لتشكل أحدث الإضافات لأسطول "إم إس سي كروزس"، والتي ستكون أكثر السفن السياحية التي تسير رحلاتها عبر الإمارات تطوراً من الناحيتين التقنية والبيئية. وستشهد مراسم الاحتفالية مجموعة من العروض الترفيهية الحية بحضور عدد من الضيوف من جميع أنحاء العالم، لاسيما من منطقة الخليج، التي تعتبر أحد أهم الأسواق للشركة. فيما سيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

وسيقام الحفل مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الصادرة عن حكومة دبي، بالإضافة إلى بروتوكول إم إس سي للصحة والسلامة الذي أتاح للشركة استئناف عملياتها في المنطقة، وبالتزامن مع الاحتفالات باليوبيل الذهبي للإمارات وانعقاد معرض "إكسبو 2020 دبي".

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية: "تعزز الشراكة مسارات وآفاق التعاون وترتقي بعمليات ام. اس. سي. كروزيز في دبي لتبلغ مستويات متقدمة، كما تؤكد قدرات دبي المتقدمة على مواكبة النمو المتوقع في النشاطات السياحية المرتبطة بالرحلات البحرية، في ضوء الإجراءات المتخذة للتعافي من جائحة كوفيد-19".

وأضاف: "في الوقت الذي يستعد فيه هذا القطاع لعودة السياح من دول العالم المختلفة، مع تطبيق كافة اجراءات السلامة والبروتوكولات الصحية، فإن الحدث الذي سينطلق في نوفمبر المقبل بالتزامن مع قرب استضافة معرض اكسبو 2020 دبي، يُبرز مكانة دبي كوجهة سياحية عالمية مفضلة وأبرز محطات لرحلات السياحة البحرية".

وستغادر سفينة "إم إس سي فيرتوزا " بعد مراسم الحفل في رحلتها الأولى عبر الخليج وعلى متنها ضيوف من دبي في 28 نوفمبر، وذلك في إطار سلسلة الرحلات البحرية التي تستمر كل منها سبع ليالٍ، وتتضمن زيارات إلى موانئ أبوظبي، وصير بني ياس، والدمام في السعودية، والدوحة، مع محطات توّقف إضافية في أبوظبي والدوحة.

وتم تسليم سفينة "إم إس سي فيرتوزا" في شهر فبراير الماضي، لتكون إحدى أكثر سفن الشركة ابتكاراً وتطوراً من الناحيتين التقنية والبيئية، فضلاً عن كونها جزءاً من أسطول سفن "ميرافيليا" Meraviglia التي تتميز بممشى متميز بطول 112 مترا، مع قبة مذهلة مضاءة بتقنية LED توفر أجواءً اجتماعية رائعة.

وستوفر السفينة المكونة من 19 طابقاً لضيوفها من جميع الأعمار أفضل المطاعم الفاخرة والمرافق الترفيهية والاستراحات، والمتاجر، ومراكز السبا واللياقة البدنية والمتنزهات المائية والنوادي المخصصة للأطفال الصغار واليافعين. بالإضافة إلى نادي "إم إس سي ستارشيب" الجديد الذي سيكون محط اهتمام الضيوف، حيث سيقدّم أول نادل آلي في العالم تجربة ترفيهية في ركن المشروبات العصري.

واستأنفت إم إس سي كروزس نشاطها في أغسطس 2020 بعد الحصول على موافقات من الجهات التنظيمية في جميع أنحاء أوروبا على بروتوكول صحة وسلامة رائد يضمن حماية ورفاهية ضيوفها وطاقمها. وكانت من أوائل الشركات التي استأنفت عملياتها في المملكة المتحدة في مايو الماضي، حيث تقوم إم إس سي فيرتوزا حالياً برحلات بحرية محلية بين الجزر البريطانية.

واستضافت الشركة حتى الآن آلاف الضيوف في رحلات بحرية آمنة ومنظمة، بما يشمل رحلاتها الاستكشافية الرائدة إلى المحميات الشاطئية. ويشهد هذا الصيف إعادة تشغيل حوالي 10 سفن بفضل بروتوكول الصحة والسلامة.

وتم تطوير بروتوكول الصحة والسلامة في العام 2020 بمساعدة خبراء الصحة الدوليين، بمن فيهم خبراء مجموعة الشريط الأزرق للحد من كوفيد-19 من "إم إس سي كروزس "MSC Cruises’ ‘COVID-19 Blue-Ribbon Expert Group’، وبالتعاون مع الهيئات الوطنية والإقليمية المعنية بالصحة والنقل والسلامة في مختلف أنحاء أوروبا.