أكدت طيران الإماراتمجدداً دعمها تنشيط حركة السياحة في المالديف، وذلك بتمديد مذكرة التفاهم المبرمة مع وزارة السياحة المالديفية. واستقبل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، فخامة إبراهيم محمد صالح رئيس جمهورية المالديف في جناح طيران الإمارات بمعرض إكسبو 2020 دبي.

طيران الإمارات تجدد التزامها نحو المالديف في إكسبو دبي Expo Dubai لدعم السفر

ووقع مذكرة التفاهم أحمد خوري نائب رئيس أول طيران الإمارات لمنطقة غرب آسيا والمحيط الهندي والدكتور عبد الله معصوم وزير السياحة في جزر المالديف وثوييب محمد رئيس هيئة المالديف للتسويق والعلاقات العامة.

وحضر حفل التوقيع عدنان كاظم الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات، وعبد الله العلماء المدير الإقليمي للعمليات التجارية في الشرق الأقصى وغرب آسيا والمحيط الهندي في طيران الإمارات، وشاندانا دي سيلفا مدير طيران الإمارات في سريلانكا والمالديف وحمد أستادي مدير تحليل الأعمال في طيران الإمارات وفاطمة نيلفا وكيل وزارة السياحة في المالديف ومحمد خوسان مدير أول بوزارة السياحة وفضيلة علي المدير التنفيذي بوزارة السياحة في المالديف.

وقال أحمد خوري، نائب رئيس أول طيران الإمارات لمنطقة غرب آسيا والمحيط الهندي: "المالديف وجهة مهمة ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات، ويسعدنا أن نجدد ونواصل التزامنا نحوها. لقد بدأنا خدمة هذه الوجهة منذ أكثر من 34 عاماً ونحن نتطلع إلى مواصلة تعزيز شراكتنا وتعزيز حركة التجارة والسياحة في المالديف".

وقال الدكتور عبد الله معصوم، وزير السياحة في المالديف: "واصلنا تعاوننا وعملنا المشترك مع طيران الإمارات بنجاح تام طوال السنوات الماضية، مع أكثر من ألف رحلة و170 ألف سائح إلى المالديف هذا العام. ونحن على ثقة تامة بأن مذكرة التفاهم الثلاثية بين طيران الإمارات وهيئة المالديف للتسويق والعلاقات العامة ووزارة السياحة، ستساهم في دعم صلة المالديف مع دولة الإمارات والعالم وتطوير وترويج السياحة ".

وقال ثويب محمد، رئيس هيئة المالديف للتسويق والعلاقات العامة: "نفخر بثقة والتزام طيران الإمارات تجاه بلادنا على مدى السنوات الـ34 الماضية. ونقدر الدور المحوري الذي لعبته علاقاتنا الراسخة والمثمرة مع الناقلات الجوية، وخصوصاً طيران الإمارات، في تطوير السياحة في المالديف".

وتؤكد الاتفاقية التزام طيران الإمارات تجاه المالديف وتحدد المبادرات الرئيسة لمواصلة دعم انتعاش السياحة في تلك الدولة. وشغلت الناقلة، منذ يناير (كانون الثاني) 2021 أكبر عدد من الرحلات إلى المالديف، ونقلت 170 ألف سائح من نحو 100 وجهة، بما فيها الأسواق الكبرى مثل الإمارات العربية المتحدة وروسيا وألمانيا والولايات المتحدة الأميركية وجمهورية التشيك.

وكانت طيران الإمارات قد بدأت خدمة المالديف في عام 1987، وتشغل الآن 28 رحلة أسبوعياً إلى هذه الوجهة. وتسهل عمليات الشحن الأعمال التجارية بين المالديف وأسواقها التجارية الرئيسة في جميع أنحاء العالم.

ومع تسهيل قيود السفر، استأنفت طيران الإمارات خدمات الركاب إلى أكثر من 120 وجهة عبر دبي. ولا تزال طيران الإمارات محافظةً على ريادتها في الصناعة، من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة مثل سياسات حجز أكثر سخاء ومرونة وتقنية بدون تلامس لتسهيل مرور العملاء عبر مطار دبي الدولي والتغطية التأمينية ضد مختلف المخاطر، كما ساعدت عملاءها على الاحتفاظ بأميالهم وحالة الفئة.