أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن جماعة الإخوان لعبت دوراً كبيراً وضخماً في صناعة التطرف وفي مقابلة مع مجلة أتلانتك الأمريكية، نقلها موقع العربية.نت، قال الأمير محمد بن سلمان عندما تتحدث إلى الإخوان لا يبدون وكأنهم متطرفون، لكنهم يأخذونك إلى التطرف.

محمد بن سلمان الإخوان  لعبت دوراً كبيراً في صناعة ودعم extremism التطرف

وتابع: على سبيل المثال أسامة بن لادن والظواهري كانا من الإخوان، وقائد تنظيم داعش كان من الإخوان ، ولذلك تعد جماعة الإخوان وسيلة وعنصراً قوياً في صنع التطرف على مدى العقود الأخيرة، ولكنَّ الأمر لا يقتصر على جماعة الإخوان فحسب، بل خليط من الأمور والأحداث، ليس فقط من العالم الإسلامي.

وبالنسبة لإسرائيل، قال ولي العهد السعودي إن المملكة تنظر إليها كـحليف محتمل، لكن عليها حل مشاكلها مع الفلسطينيين.

وأضاف نأمل أن تُحل المشكلة بين الإسرائيليين والفلسطينيين. إننا لا ننظر لإسرائيل كعدو، بل ننظر لهم كحليف محتمل في العديد من المصالح التي يمكن أن نسعى لتحقيقها معاً، لكن يجب أن تحل بعض القضايا قبل الوصول إلى ذلك.

على جانب آخر، أكد الأمير محمد بن سلمان أن الضغوط الخارجية لا تؤثر على المملكة، مشدداً على أنه ليس لأحد الحق في التدخل في شؤون المملكة الداخلية، فهذا الأمر يخص السعوديين. وأشار إلى وجود علاقة تاريخية ومصالح عديدة مع الولايات المتحدة ، وأن هدف المملكة الحفاظ عليها وتعزيزها.

إلى ذلك، أوضح الأمير محمد بن سلمان أن ممارسة الضغوط لم تجدِ نفعاً على مدى التاريخ، ولن تجدي نفعاً، مشيراً إلى أن الأشخاص يتبنون طريقتهم الخاصة في التفكير.