بعد الصفعة المدوية في حفل الأوسكار كشف التقرير الذي نشرته جريدة نيويورك بوست الأمريكية، أن ويل سميث قد يكون مهددا بخسارة جائزة الأوسكار التي حصل عليها بعد قيامه بصفع الممثل والكوميدي كريس روك، بسبب دعابة غير لائقة حول زوجته المصابة بـمرض الثعلبة خلال حفل توزيع جوائز أوسكار الـ94، الامر الذي اعتبرته إدارة الاوسكار انتهاك وهجوم واعتذار.

عالم الفن بعد الصفعة المدوية  Oscars هل يخسر ويل سميث الأوسكار

وأوضح عدد من المطلعين للصحيفة الأمريكية، أنَّ أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة لديها إرشادات صارمة في قواعد السلوك الخاصة بها، إذ يعتبر تصرف ويل سميث انتهاكا واضحا لها.

واستنكرت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة تصرف ويل سميث على مسرح الأوسكار الليلة الماضية بعد أن صفع الممثل الأمريكي كريس روك لإهانته زوجته جادا بينكت سميث.

وفي تغريدة عبر موقع تويتر، قالت الأكاديمية إنها تدين العنف بأي شكل وأضافت " يسعدنا أن نحتفل بالفائزين بجوائز الأوسكار الذين يستحقون هذه اللحظة من التقدير من عائلاتهم ومحبي الأفلام حول العالم.

من ناحية أخرى، أصدر قسم شرطة لوس انجلوس بيانا حول الواقعة جاء فيه "كيانات التحقيق في شرطة لوس أنجلوس على علم بالحادث الذي وقع بين شخصين خلال حفل جوائز الأوسكار، وتضمنت الحادثة صفع فرد لآخر، إلا أن الشخص المعني رفض تقديم بلاغ للشرطة، وإذا رغب الطرف المعني في تقرير الشرطة في وقت لاحق، فستكون دائرة شرطة لوس أنجلوس متاحة لفتح تحقيق.

وصعد ويل على المسرح ليضرب الممثل كريس روك الذي مزح حول إصابة زوجة الأول جادا بينكت سميث بالثعلبة.

وفاز سميث بالجائزة عن دوره في فيلم  كينج ريتشارد حيث جسد دور والد لاعبتي التنس فينيوس وسيرينا ويليامز. وقد حدثت الواقعة عندما سخر روك من مظهر شعر جادا، وأطلق عليها تسريحة "جيه أي جاين في إشارة لفيلم قامت ببطولته الممثلة ديمي مور وكانت حليقة الرأس.