أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر سوف تبذل قصارى جهدها لتحقيق هدف الـ1.5 درجة مئوية وتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة لمواجهة تداعيات تغير المناخ، بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الثلاثين لقمة الأرض.

الرئيس المصري يشارك في افتتاح الجلسة رفيعة المستوى لحوار بطرسبرج للمناخ في برلين news

جاء ذلك خلال مشاركة الرئيس السيسي في حوار بطرسبرج للمناخ في برلين، وشدد الرئيس المصري على أن هذه مرحلة مهمة للغاية وتتطلب بذل الجهود المشتركة لمواجهة التحديات، والبناء على الالتزامات والنتائج التي تحققت في (كوب 26) في جلاسكو وتطويرها.

وقال الرئيس السيسي، في رده على أسئلة عدد من المشاركين في الجلسة رفيعة المستوى لحوار بطرسبرج للمناخ في برلين، إن استضافة مصر لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ (كوب 27) في نهاية هذا العام مؤشر على اهتمامها بقضية تغير المناخ والتداعيات الناجمة عنها، مشددا على ضرورة التعامل مع قضية تغير المناخ من خلال التصميم والجهود المشتركة.

وعبر الرئيس المصري عن امتنانه لتنظيم حوار بطرسبرج للمناخ والذي يعد تقليداً طويل المدى عقد سنوياً على مدار سنوات طويلة من قبل الأطراف ويؤكد التزام ألمانيا تجاه دعم مؤتمر (كوب 27) موجها الشكر إلى ألمانيا على التزامها وجهودها في هذا الإطار.

وأعرب الرئيس السيسي عن تقديره لكافة التعليقات التي وردت خلال الجلسة الافتتاحية لحوار بطرسبرج للمناخ باعتبارها مؤشراً على إدراك كافة الدول والأطراف لمدى الحاجة الملّحة للعمل المشترك لمواجهة تداعيات التغيرات المناخية والتي باتت تؤثر على جميع الدول دون استثناء.

ووجّه الرئيس السيسي، خالص الشكر والتقدير للمستشار الألماني، ودولة ألمانيا الاتحادية الصديقة، على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال في برلين، وعلى المباحثات البناءة والمثمرة، في إطار الحرص المتبادل على تعزيز العلاقات على الصعيد الثنائي.