القسم "تكنولوجيا"
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تكنولوجيا. إظهار كافة الرسائل

 أطلقت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، بالتعاون مع هيئة أبوظبي الرقمية، مشروع أتمتة إجراءات سياسة التجارة الالكترونية من خلال منصة الخدمات الحكومية الموحدة "تم"، الذي من المقرر إنجازه قبل نهاية العام الجاري، وذلك خلال فعاليات "أسبوع جيتكس للتقنية 2021".

الإمارات UAE تدعم مشروعا لتسهيل ممارسة الأعمال وتحسين إجراءات حركة التجارة للشحنات

يأتي مشروع أتمتة سياسة التجارة الالكترونية، تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتسهيل حركة التجارة بكافة أشكالها، لاسيما "الالكترونية" منها، بما يسهم في تعزيز بيئة الاستثمارات، وجذب المزيد منها إلى إمارة أبوظبي، التي تُشكّل مركزاً عالمياً للتجارة.

ويسهم مشروع أتمتة إجراءات سياسة التجارة الالكترونية في تسهيل ممارسة الأعمال من خلال تحسين إجراءات حركة التجارة للشحنات ومواكبة متطلبات التوجه المتزايد نحو التجارة الالكترونية بما يسهم في زيادة حجم الأعمال من خلال نظام رقمي متطور قادر على الربط بين جميع الأنظمة الجمركية وفق أفضل الممارسات العالمية.

وتهدف الإدارة العامة لجمارك أبوظبي من خلال أتمتة إجراءات سياسة التجارة الالكترونية الجديدة إلى توفير بيئة استثمارية تنافسية تتكامل مع القطاع الخاص وتبسيط الإجراءات الجمركية وتنظيم حركة البضائع الشخصية عبر قنوات التجارة الالكترونية مع مراعاة الإجراءات الجمركية النافذة والتشريعات ذات الصلة بهذا القطاع الحيوي وهو ما تدعمه استراتيجية التحول الرقمي الشامل في جمارك أبوظبي عبر إطلاق العديد من المشاريع الرقمية.

وجاء إطلاق مشروع أتمتة إجراءات سياسة التجارة الالكترونية في إطار استراتيجية جمارك أبوظبي للتحول الرقمي الكامل في إنجاز المعاملات وتقديم الخدمات الجمركية من خلال منصة رقمية موحدة تلبي متطلبات جميع المتعاملين من مستثمرين وتجار وموردين ومخلصين.

وبدأ العمل بسياسة التجارة الالكترونية منذ 15 أغسطس الماضي انطلاقاً من استراتيجية حكومة أبوظبي للتحول الرقمي الهادفة لتعزيز مكانة الإمارة منطقة لوجستية إقليمية وعالمية ومواكبة لمسيرة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة.

وتسري أحكام سياسة التجارة الالكترونية على البضائع المستوردة والمصدرة من قبل الشركات والمتمثلة في استيراد البضائع بواسطة الشركات لمراكز التوزيع في السوق المحلي وللشركات في المنطقة الحرة أو المستودعات الجمركية "البوندد" إضافة إلى استيراد البضائع للاستهلاك في السوق المحلي من البضائع المخزنة في مراكز التوزيع المقامة في المنطقة الحرة أو المستودعات الجمركية عبر المنصات الالكترونية.

كما تسري أحكام السياسة على صادرات البضائع بواسطة الشركات من مراكز التوزيع في السوق المحلي إلى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودول العالم الأخرى إضافة إلى صادرات البضائع من السوق المحلي إلى مراكز التوزيع في المنطقة الحرة أو المستودعات الجمركية "البوندد"، فضلاً عن صادرات البضائع من مراكز التوزيع في المنطقة الحرة أو المستودعات الجمركية إلى دول مجلس التعاون الخليجي ودول العالم.

وتتطلب سياسة التجارة الإلكترونية استيفاء الشركات لشروط التسجيل حيث إنه على الشركات التي ترغب في ممارسة نشاط التجارة الإلكترونية التسجيل وإضافة النشاط في نظام التسجيل بقسم التراخيص الجمركية بالإدارة العامة لجمارك أبوظبي وإضافة النشاط في الرخصة التجارية في حين يسمح لشركات الخدمات اللوجستية المرخصة والمسجلة في الإدارة المفوضة من الشركات لتخليص البضائع شريطة أن يكون عملاؤها مسجلين في قسم التراخيص الجمركية.

كما أنه على الشركات الراغبة بالحصول على الامتيازات الواردة في هذه السياسة الحصول على رقم تسجيل جمركي فيما يجب على شركات التجارة الالكترونية إنشاء مراكز توزيع للبضائع المعدة للبيع عبر منصاتها الالكترونية بحيث تتوفر شروط مراكز التوزيع كما يتطلب من الشركات توفير أماكن مخصصة ومفصولة لتخزين البضائع معلقة الرسوم عن البضائع التي سبق تأدية الرسوم الجمركية عنها في مراكز التوزيع.

وحددت سياسة التجارة الالكترونية مجموعة من الضوابط والأحكام المتمثلة في إعفاء المشتريات الالكترونية من خلال منصات البيع للشركات "البضائع والمستوردات للأغراض الشخصية" والتي لا تزيد قيمتها عن 1000 درهم وفقاً للأحكام والضوابط الواردة في الدليل الموحد للإجراءات الجمركية في دول مجلس التعاون الخليجي الخاصة بالطرود البريدية وشركات الشحن السريع. ويستثنى من البند الأول التبغ ومشتقاته وأجهزة وأدوات التدخين الالكترونية وملحقاتها وسوائل النيكوتين والمشروبات الكحولية والمحضرات الغذائية المحتوية على الكحول.

كما تمنح الشركات ميزة تنظيم بيان استيراد موحد لمجموعة شحنات "بيانات مجمعة" بحيث لا تزيد القيمة للشحنة الواحدة عن 5 آلاف درهم ولا تقل عن 1000 درهم ويكون إجمالي القيمة 50 ألف درهم لجميع الشحنات للبيان الواحد على أن لا يزيد عدد الشحنات عن 50 شحنة ويستثنى من هذا البند البضائع المقيدة.

وتحظر سياسة التجارة الالكترونية الجديدة دخول عدد من البضائع إلى مراكز التوزيع وهي: البضائع القابلة للاشتعال عدا المحروقات إضافة إلى المواد المشعة والأسلحة الحربية والذخائر والمتفجرات أياً كان نوعها. كما تحظر السياسة دخول البضائع المخالفة للأنظمة المتعلقة بحماية الملكية الفكرية والتجارية والصناعية والأدبية والفنية، إضافة إلى المخدرات على اختلاف أنواعها ومشتقاتها إضافة إلى البضائع التي منشؤها بلد تقرر مقاطعتها اقتصادياً، فضلاً عن البضائع الممنوع دخولها للاتحاد الجمركي أو في بلد المقصد النهائي والعبور.


 تقلصت الثروة الشخصية لمؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرغ، بعد تراجع سعر سهم الشركة في تعاملات، الإثنين، في أعقاب قضية تسريب الوثائق وانقطاع الخدمة حوال العالم.

تراجع أسعار أسهم منصة فيسبوك Facebook وخسائر بالمليارات بعد انقطاع الخدمة

ووفق موقعي فوربس وبلومبيرغ، انخفضت ثروة مؤسس عملاق موقع التواصل الاجتماعي بأكثر من 6 مليارات دولار في غضون ساعات قليلة، ليل الإثنين، وهو ما أدى إلى تراجع ثروة زوكربيرغ إلى 121.6 مليار دولار، ليتراجع إلى المركز الخامس في مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، قبل أن ترتفع ثروته بمرور اليوم إلى 128 مليار دولار ليحتل بها الترتيب الرابع.

وقد تراجعت ثروة زوكربيرغ من 140 مليار دولار تقريبا في غضون أسابيع فقط، وفقا للمؤشر. وقالت فوربس إن ثروة المديرة التنفيذية لقسم العمليات في فيسبوك، شيريل ساندبيرغ، تراجعت أيضا لتصل إلى 1.9 مليار دولار.

وأدت عمليات بيع إلى انخفاض سهم فيسبوك بنسبة 4.9 في المئة، ما يضاف إلى خسائر بنسبة 15 في المئة للسهم منذ منتصف سبتمبر.

وقد تراجع سعر سهم الشركة بسبب تراجع ثقة المستثمرين في الشركة، وسط استمرار الضغط السياسي على الشركة والانقطاع الطويل لتطبيقات الشركة، وفق فوربس. وتعرض سهم فيسبوك لضغوط من جبهتين، هما انقطاع طويل بشكل غير عادي لمنصته التي تحمل الاسم ذاته، بالإضافة إلى إنستغرام وواتساب "وهو خطأ من المحتمل أن يكلف الشركة إيرادات تقدر بملايين الدولارات"، والأخري تتمثل بوثائق سربتها موظفة سابقة في الشركة، وفقا لفورربس.

وذكرت فوربس أن انقطاع، يوم الإثنين، أثر على الأنظمة الداخلية في فيسبوك، إذ أصبح الموظفون غير قادرين على الوصول إلى رسائل البريد الالكتروني ونظام المراسلة الداخلية المعروف باسم "Workplace"، وحتى بعض الأبواب في مقر الشركة.

وتأتي هذه الأحداث بعد ظهور موظفة سابقة في الشركة على شاشة تلفزيون أميركي لكشف هويتها بعد أن سربت مجموعة وثائق للسلطات تزعم أن فيسبوك يعرف أن منتجاته تغذي الكراهية وتضر بصحة الأطفال العقلية.

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية مجموعة من الوثائق تظهر أن الشركة كانت على علم بمجموعة واسعة من المشكلات المتعلقة بمنتجاتها، مثل ضرر إنستغرام على الصحة العقلية للمراهقات، والمعلومات الخاطئة حول أعمال الشغب في مبنى الكابيتول الأميركي.

وقالت رويترز إن فرنسيس هوغين ستقول في شهادتها، المزمع طرحها أمام لجنة التجارة الفرعية التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي، الثلاثاء: "فيسبوك تتقيد برقابة محدودة، وشبهتها بشركات التبغ التي أنكرت لعقود أن التدخين يضر بالصحة". وستقول خبيرة البيانات أنه "عندما يتعين على المسؤولين التنفيذيين في فيسبوك الاختيار بين الأرباح أو أمان المستخدم، فإن الأرباح تربح".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، الإثنين، على التسريبات إن الإدارة تنظر إلى التسريبات باعتبارها أحدث حلقة توضح أن "التنظيم الذاتي" داخل شركات التواصل الاجتماعي الضخمة "لا يعمل".


 أكدت شركة ماستركارد أنه رغم التحديات الاجتماعية الكثيرة التي تواجهها المرأة في المنطقة. إلا أن رائدات الأعمال في جميع أنحاء العالم، وفي الشرق الأوسط وأفريقيا، يتصدرن مشهد استغلال قوة الاقتصاد الرقمي لتحقيق النجاح والنمو.

رائدات الأعمال business يدعمن مزايا الاقتصاد الرقمي لإنجاح قطاع الأعمال

كما أن الشركات الصغيرة والمتوسطة المملوكة لنساء تؤمن بوجود مزايا ضخمة يعود بها الاقتصاد غير النقدي على شركاتهن وأعمالهن. ووفقاً لمؤشر ثقة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط وأفريقيا من ماستركارد، فإن 81% من الأعمال التجارية المملوكة لسيدات أعمال في المنطقة تتمتع بحضور رقمي، مقارنة مع 68% من نظرائهن من الرجال.

وعلى صعيد البصمة الرقمية لرائدات الأعمال في المنطقة، تتصدر وسائل التواصل الاجتماعي المشهد مع (71%)، يليها الموقع الالكتروني للشركة (57%). ويتجاوز عدد رائدات الأعمال اللاتي لديهن موقع على شبكة الإنترنت (71%) عدد أولئك اللواتي يقتصر وجودهن على وسائل التواصل الاجتماعي (55%) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتتوافق هذه النتائج مع التزام ماستركارد العالمي بربط 25 مليون سيدة أعمال بالاقتصاد الرقمي بحلول عام 2025، كجزء من هدفها العام لبناء عالم أكثر استدامة وشمولية. 

يشير استطلاع الرأي الذي أجرته ماستركارد إلى أن مستويات الثقة بالمعاملات الرقمية مرتفعة بالفعل، إذ لا تواجه 30% من رائدات الأعمال في الشرق الأوسط وأفريقيا أي تحديات أو مشاكل في قبول المدفوعات الرقمية مقابل المدفوعات النقدية، خاصة المدفوعات عبر الهاتف المحمول (62%) والمدفوعات عبر الإنترنت (57%) ومدفوعات البطاقات 45%. وترتبط مستويات الثقة المتزايدة في الفضاء الرقمي كضرورة للأعمال التجارية بفهم أعمق واعتراف أوسع بين الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمزايا التي ينطوي عليها الاقتصاد الرقمي المتنامي. وعند سؤالهن عن أهم مزايا الاقتصاد غير النقدي بالنسبة لأعمالهن، أشارت رائدات الأعمال إلى زيادة كفاءة المعاملات عبر قنوات متعددة (60%)، والسهولة والراحة التي يوفرها عدم التعامل مع الأموال النقدية.  


 دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، مؤخرا خريجي برنامج مليون مبرمج عربي للمشاركة والتنافس على تطوير مشاريع برمجية مبتكرة بالاعتماد على المهارات والخبرات التي اكتسبوها ضمن منافسة تكنولوجية هي الأضخم من نوعها في المنطقة.

مبادرة مليون مبرمج عربي Arabs تجربة عالمية رائدة في تمكين الشباب لتعلم البرمجة

وسيتم الإعلان عن الفائزين بهذا التحدي خلال "إكسبو 2020 دبي"، أكبر تجمع عالمي يعزز مكانة الإمارات كملتقى للدول والأفراد والأفكار والابتكار، والذي ستنطلق فعالياته في أكتوبر المقبل، وسوف يتم تكريم المشروع الفائز بالتحدي بمنحه الجائزة الكبرى ومقدارها مليون دولار أمريكي، فيما سيحصل 5 متسابقين، من أصحاب المشاريع الخمسة الأفضل، على جوائز بقيمة 50 ألف دولار لكل منهم، وسيتم تكريم 4 من أفضل المدربين المشاركين في مبادرة "مليون مبرمج عربي، بجائزة قدرها 25 ألف دولار لكل مدرب.

وكانت مبادرة "مليون مبرمج عربي"، التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، وتنظم تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، قد أعلنت اختتام أكبر مبادرة تدريبية من نوعها في العالم لتدريب مليون شاب وشابة من أبناء الوطن العربي على لغة البرمجة، وذلك بعد ثلاث سنوات من إطلاقها، ملتزمةً بالبرنامج الزمني المحدد لها، وفق آلية تدريب حرصت على أن تكون منهجية ومتواصلة، وذات مستهدفات واضحة ومحددة، متغلِّبةً على كافة العوائق والتحديات اللوجستية التي فرضها تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في العالم. 

وغرد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، محتفياً سموه بما أنجزته " مبادرة مليون مبرمج عربي "، قائلاً: " مليون مبرمج عربي من 80 بلداً التحقوا بأهم برنامج لتدريبهم على لغة المستقبل .. من خلال 5 ملايين ساعة عمل و76 ألف ورشة تدريبية و100 ألف مشروع تخرُّج ناجح و1500 منحة للمتفوقين .. إنجاز كبير لشبابنا العربي في ثلاث سنوات ".

وأكد سموه بالقول : " مسيرة التطوير والتحديث في المنطقة متواصلة بقيادة الإمارات .. وندعو خريجي "مليون مبرمج عربي" للمشاركة في أكبر تحدٍّ للبرمجة .. وسنكرم المتميزين منهم في "إكسبو دبي" .. منصة الابتكار الأضخم في العالم .. كي يكونوا جزءاً من أكبر حراك معرفي وإبداعي تشهده البشرية تحت فضاء دبي".

وأضاف سموه : " نتطلع من خلال هذا التحدي إلى مشاريع تخدم الناس وتحدث نقلة في العمل والحياة .. وتسهم في بناء مجتمعات مستقرة ومزدهرة"، وتابع سموه: " شبابنا العربي هم ثروة أمتنا وهم عماد نهضتها وهم الذين سيضعون دولهم على الطريق إلى المستقبل .. والبرمجة والتكنولوجيا والعلوم المتقدمة لَبِنات هذا المستقبل وأدواته الأساسية".


 أطلقت غرفة دبي بالتعاون مع "Google" منصة رقمية متطورة تحت مسمى "إدارة حضور الشركات على الإنترنت"، ضمن الجهود المستمرة لتوفير حلول رقمية مبتكرة لمساعدة الشركات في دولة الإمارات على إدارة سمعة علامتها الرقمية، وتحسين ظهورها وتواجدها على شبكة الإنترنت وجذب متعاملين جدد.

غرفة دبي تبدأ انطلق بقوة مع غوغل Google لتسريع التعافي الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط

وجاء إطلاق المنصة خلال ندوة افتراضية نظمتها غرفة دبي مؤخرا بالتعاون مع غوغل تحت عنوان "تعزيز التواجد الالكتروني للشركات الصغيرة والمتوسطة"، وحضرها ممثلو شركات القطاع الخاص في إمارة دبي من أعضاء الغرفة.

وتتألف منصة "إدارة حضور الشركات على الإنترنت" من لوحة متطورة من الحلول الرقمية التي تواكب أحدث تقنيات التواجد الرقمي للشركات والأعمال لتنمية النشاط التجاري، وتوفر مجموعة من المزايا الرقمية التي تتلاءم مع متطلبات التسويق الحديث في الفضاء الرقمي.

وتأتي هذه المبادرة تعزيزاً للشراكة بين غرفة دبي وجوجل وامتداداً لبرنامج "انطلق بقوة مع غوغل" الهادف إلى تعزيز التحول الرقمي وتسريع الانتعاش الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتوفر المنصة الجديدة لأعضاء الغرفة مجموعة من الحلول المتكاملة لإدارة تواجدهم على شبكة الإنترنت، حيث يمكن للأعضاء وضع نبذة عن شركاتهم والتحقق منها على امتداد مواقع متعددة على خرائط جوجل وخانة البحث على جوجل. وتضم النبذة عن الشركات معلومات أساسية مثل ساعات العمل وبيانات التواصل والعنوان بالإضافة إلى صور، حيث يمكن للشركات أيضاً نشر عروض ترويجية ضمن فترات موسمية محددة.

وتوفر الأداة الرقمية نتيجة إجمالية مخصصة تساعد كل شركة على إدارة وتنظيم تواجدها وسمعتها الرقمي، ويمكن لأعضاء الغرفة من الشركات الصغيرة والمتوسطة استخدام المنصة لتحسين علامتها التجارية والتواصل والتفاعل مع العملاء من خلال مراجعات وانطباعات العملاء الالكترونية، والوصول إلى رؤى آنية مثل الزيارات إلى متاجر الشركة وتحديد التحديات التشغيلية بشكل أسرع. كما يمكن للشركات المسجلة في المنصة الاستفادة من برنامج "مهارات من Google" التدريبي لتزوديهم بالمهارات الرقمية لتنمية أعمالهم.

وأكد سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي أن المنصة الرقمية تعتبر أداة موثوقة متعددة الاستخدامات تساعد الشركات الصغيرة والمتوسطة على إدارة حضورها على الإنترنت وسمعتها وأنشطتها التجارية من خلال منصة واحدة، حيث تم تصميمها وفقاً لاحتياجات الأعمال المحلية لمساعدتهم على الوصول بسهولة إلى فئات جديدة من المتعاملين وتلبية احتياجاتهم، كما أنها تدعم جهود الغرفة المستمرة لتسريع التحول الرقمي للأعمال ودعم الاقتصاد الرقمي في إمارة دبي وتعزيز قدرتها التنافسية على الصعيد العالمي.


 أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء "رعاه الله"، بصفته حاكم إمارة دبي، قانوناً بإنشاء "هيئة دبي الرقمية" وإلحاق 5 مؤسسات تحت مظلتها وهي: حكومة دبي الذكية، و دائرة دبي الذكية، ومؤسسة بيانات دبي، ومركز دبي للأمن الالكتروني، ومركز دبي للإحصاء، مع تمتع الهيئة بالشخصية الاعتبارية والأهلية القانونية اللازمة لمباشرة الأعمال والتصرفات التي تكفل تحقيق أهدافها، كما أصدر سموه مرسوماً بتعيين حمد عبيد بن الشيخ المنصوري مديراً عاماً لهيئة دبي الرقمية.

محمد بن راشد يوجه بإنشاء هيئة دبي الرقمية

ويأتي القانون في إطار خطة تطوير القطاع الحكومي التي اعتمدها سموه، وسعياً لتعزيز كفاءة ومرونة الأعمال ومواكبة التطورات المستقبلية، وانسجاماً مع خريطة طريق الجيل الجديد من رقمنة العمل الحكومي وتلبية متطلبات التحول لرقمنة دبي الخمسين.

وتهدف هيئة دبي الرقمية إلى تحقيق جملة من الأهداف الاستراتيجية تتمثل في تعزيز مكانة إمارة دبي الرقمية ودعم جهودها نحو التحول الذكي والرقمي، والمساهمة في المحافظة على المستوى العالي من الجودة في تقديم الخدمات الرقمية لأفراد المجتمع وفئاته المختلفة، وتطوير بيئة رقمية آمنة تهدف إلى حماية البيانات وأنظمة المعلومات وشبكة الاتصال والرقابة عليها في كافة القطاعات بالإمارة، إلى جانب ضمان تحقيق السعادة والرفاهية لأفراد المجتمع من خلال استخدام التقنيات الرقمية، ودعم متخذي القرار لرسم السياسات التنموية وعمليات التخطيط وقياس الأداء الاستراتيجي للتحول الذكي والرقمي في الإمارة.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن إمارة دبي خلال عقدين من الزمن مرت بمحطات عديدة أصبحت من خلالها نموذجاً عالمياً يحتذى به للارتقاء بالخدمات والعمليات الرقمية الحكومية، وتسعى خلال المرحلة المقبلة لمضاعفة الجهود ورقمنة الحياة فيها ولتكون نموذجا رياديا عالمياً في هذا المجال.

وقال سموه: "أصدرنا اليوم قانوناً بإنشاء هيئة دبي الرقمية ويلحق بها حكومة دبي الذكية ودائرة دبي الذكية ومؤسسة بيانات دبي ومركز دبي للاحصاء ومركز دبي للأمن الالكتروني ..ومديرها الجديد حمد المنصوري أحد أعضاء فريقي ..الهيئة الجديدة وظيفتها رقمنة الحياة في دبي وليس رقمنة خدمات حكومة دبي".

وأضاف سموه: "دبي هي العاصمة الرقمية للمنطقة ..وهدفنا أن تكون العاصمة العالمية الرئيسية في المستقبل القريب ..وأن تكون دبي المدينة الأفضل عالمياً في سهولة الحياة ..وجودة الحياة الرقمية ستكون الأساس في تحسين حياة الناس".

كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دبي الخمسين عاماً المقبلة والحكومة الرقمية الجديدة كل ما فيها مبني على البيانات وفهم الحياة بكل أبعادها، فيما يأتي إنشاء الهيئة الجديدة ضمن مُبادرة تحويل دبي إلى مركز رقمي عالمي لتبدأ مرحلة ما بعد الحكومة والمدينة الذكية من خلال هيئة موحدة "دبي الرقمية" ذات صلاحيات واختصاصات تلبي احتياجات الإنسان والأعمال على مدار خمسين عاماً المقبلة.

وقال سموه: "بدأنا رحلتنا الرقمية قبل 20 عاما ..حجم اقتصادنا الرقمي 100 مليار درهم ونستهدف مضاعفة ذلك خلال عامين ..توجيهنا لجميع دوائر دبي بالانضمام لفريقنا الرقمي في مهمته لتكون دبي العاصمة الرقمية الاقتصادية الأولى عالمياً".

وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "دوائر دبي ستكون الفريق الأساسي لرقمنة الحياة في دبي ..والقطاع الخاص سيقوم بالمهمة .. والهيئة الجديدة ستعمل على تمكين هذه الشراكة بين القطاعين" ..كما أكد سموه "ثقتنا عالية في الفريق الجديد ..الذي يتكون من 5 جهات رائدة ومتميزة في حكومة دبي".

تدعم الهيئة ضمن أهدافها المساهمة في تنشيط الدورة الاقتصادية في الإمارة من خلال تسهيل تبادل المعاملات والبيانات بين الجهات الحكومية والخاصة بشكل رقمي، ورفع مستوى الفعالية والكفاءة في الأداء الحكومي، من خلال تمكين الجهات الحكومية من أتمتة أعمالها وأنشطتها وخدماتها، وتعزيز ثقة الجمهور بالاعتماد على الخدمات الرقمية والذكية.

وبحسب قانون إنشائها، ستكون الهيئة الجديدة هي الجهة الرسمية المختصة في إمارة دبي في المسائل المرتبطة بوضع واعتماد وإدارة الخطط والسياسات والاستراتيجيات ذات العلاقة بتقنية المعلومات والبيانات والتحول الذكي والرقمي وأمن المعلومات، وستختص ضمن مهامها في وضع الضوابط والمعايير الخاصة بحماية البيانات وإبداء الرأي في مشروعات التشريعات المحلية والاتحادية والاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تنظم أمن البيانات الحكومية والشخصية وسريتها ووحدتها وتكاملها فيما بينها، إلى جانب الرقابة والتدقيق على الجهات المحلية وتقييم أدائها.

وحدد القانون للهيئة الجديدة أربع مهام استراتيجية تتمثل في التحول الرقمي باحتياجاته ومتطلباته الجديدة، وتعزيز الاقتصاد الرقمي، وتأهيل كفاءات بشرية رقمية، والحفاظ على الثروة الرقمية التي تحققت على مدار العقود الماضية، فيما ستسهم التعديلات الجديدة في منظومة رقمنة العمل الحكومي في الإمارة إلى تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتحويل دبي إلى مدينة تُدار بالكامل بواسطة التعاملات الرقمية الذكية.


  وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بتحويل 80% من جلسات المحاكم الاتحادية إلى جلسات تقاض عن بعد بشكل دائم، قبل نهاية 2021.

الإمارات نجحت في تبني أنظمة ذكية للتقاضي عن بعد خلال أزمة كورونا

وقال سموه في تغريدة عبر " تويتر" : " نجحت دولة الإمارات في تبني أنظمة ذكية للتقاضي عن بعد خلال جائحة كوفيد 19 .. وجهنا اليوم وزارة العدل بالعمل على تحويل 80% من جلسات المحاكم الاتحادية بشكل دائم إلى جلسات تقاض عن بعد قبل نهاية 2021 .. نريد أن تكون دولة الإمارات الأفضل والأعدل والأسرع عالميا في خدمات القضاء".

وأضاف سموه : " منظومة القضاء في الدولة تؤدي دورا محوريا في ترسيخ أسس العدالة وسيادة القانون بين أفراد المجتمع .. الهدف الأسمى لمنظومتنا القضائية هو تحقيق العدالة لجميع من يعيشون على أرض الإمارات دون تمييز أو محاباة وبأعلى مستويات السرعة والدقة والنزاهة".

وقال سموه : " البنية التحتية الرقمية المتقدمة التي طورتها دولة الإمارات على مدى السنوات الماضية أساس صلب نريد مواصلة البناء عليه، وتوسيع المجالات التي تتبنى الحلول الرقمية لتقديم الخدمات الحكومية، ومنظومة القضاء محور مهم لتقدم المجتمع وازدهاره .. ضمان العدالة لأفراد المجتمع رغم الظروف والتحديات سمة الدول الناجحة ومعيار لكفاءة مؤسساتها وريادتها".

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولة الإمارات تمكنت من تحويل التحديات التي أفرزتها جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19"، إلى فرص غير مسبوقة لمواصلة التنمية وتحديث آليات العمل، وحققت نقلات نوعية في تطوير قطاعاتها الحيوية والتحول الرقمي للخدمات، واستطاعت بفضل رؤاها الاستباقية وجاهزيتها الاستمرار في تقديم أفضل الخدمات للناس وأكثرها كفاءة وفاعلية، مشدداً سموه على أن تحسين حياة الناس هو مركز العمل الحكومي وغايته وهدفه الأسمى.


يعقد مجلس وزراء الإعلام العرب أعمال دورته الـ (51) بمقر جامعة الدول العربية يوم 16 يونيو الجاري برئاسة جمهورية السودان، ومشاركة وزراء الإعلام والمسؤولين عن الإعلام في الدول الأعضاء، ورؤساء الاتحادات والمنظمات المعنية على أن يسبق أعمال هذه الدورة اجتماع للجنة الدائمة للإعلام العربي (الدورة 95) يومي 13-14 يونيو الجاري واجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب (الدورة 13) في 15 من الشهر.

بحث تطورات المشهد الرقمي العالمي خلال اجتماع وزراء الإعلام العرب

وأكد السفير أحمد رشيد خطابي الأمين العام المساعد، المشرف على قطاع الإعلام والاتصال بالجامعة العربية، أن هذه الدورة التي ستنعقد حضوريا تكتسي أهمية خاصة في سياق التطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية والانخراط الفعال للإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب والتطرف، وإنتاج محتوى إعلامي مهني متعدد الأبعاد لاحتواء الإسقاطات النمطية والأحكام المسبقة المسيئة للصورة الجماعية العربية لدى الآخر.

كما أعلن الأمين العام المساعد، -في بيان اصدره اليوم-أن هذه الاجتماعات ستتدارس قضايا أخرى تهم مستقبل الإعلام العربي منها اعتماد برنامج عمل الخريطة الإعلامية للتنمية المستدامة واللجنة العربية للإعلام الالكتروني وإدراج مادة الإعلام التربوي في المناهج التعليمية العربية، ووضع استراتيجية للتعامل مع كبريات الشركات الإعلامية المؤثرة في المشهد الرقمي العالمي.

 

 توقع تقرير حديث أصدرته مؤسسة دبي للمستقبل بالشراكة مع "اقتصادية دبي" بعنوان "اقتصاد البيانات الجديد"، أن ترتفع قيمة سوق البيانات الضخمة عالمياً من نحو 70.5 مليار دولار في عام 2020 إلى 243.4 مليار دولار بحلول عام 2027، ولفت إلى أن هذا القطاع يشكل ما بين 7% و10% من الناتج المحلي الإجمالي لعدد من الاقتصادات المتقدمة مثل ألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا، حيث تكتسب البيانات المفتوحة أهمية كبيرة لدورها المحوري في تعزيز جهود الحكومات لبناء اقتصادٍ معرفي ذكي ومتطور، ويشهد سوق البيانات الضخمة ونظم تحليلها نمواً مطرداً على مستوى العالم، فيما تشكل عمليات جمع البيانات وتحليلها وتوظيفها قطاعاً اقتصادياً قائماً بذاته يولّد فرصاً وأسواقاً جديدة ونماذج أعمال مبتكرة غير تقليدية باستخدام خوارزميات البرمجة وتقنيات الذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات المستقبلية.

تقرير وطني يستعرض أهم الاتجاهات للاستفادة من فرص التحول الرقمي

واستعرض التقرير أهم الاتجاهات الوطنية والعالمية للاستفادة من الفرص الكبيرة التي يوفرها اقتصاد البيانات، وسبل الارتقاء بمجالات الابتكار والبنية التحتية وريادة الأعمال، وتطوير المؤسسات المتوسطة والصغيرة، واستقطاب المواهب والمهارات، وتصميم اللوائح والسياسات التنظيمية لمواكبة المتطلبات الجديدة.


 أعلنت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء قائد الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" اليوم "الاحد" عن بدء المهمة العلمية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ والتي ستستمر لمدة عامين.

سارة الأميري تعلن بدء "مسبار الأمل" مهمته العلمية لاستكشاف المريخ

وقالت معاليها: سنعمل خلال الفترة القادمة على الحصول على أول صورة كاملة لطبقات الغلاف الجوي للكوكب الأحمر.

وأضافت: التقطت هذه الصورة في الخامس من مارس 2021، ومن ارتفاع يصل إلى 15,000 كم فوق سطح المريخ بواسطة المقياس الطيفي للأشعة تحت الحمراء EMIRS”". وتُظهر الصورة درجة حرارة سطح الكوكب، حيث تظهر في وسط الصورة منطقة ثارسيس، ويمكن رؤية الفجر على الجانب الأيمن من الكوكب.

واشارت إلى أن انخفاض درجات حرارة السطح التي نلاحظها في هذه الصورة يرجع إلى طبيعة سطح المريخ الغبارية، كما نلاحظ ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي ليلاً عند ارتفاع 25 كم فوق المنطقة نفسها (منطقة ثارسيس).  


نجحت مركبة فضاء صينية غير مأهولة بالهبوط على سطح كوكب المريخ اليوم مما يجعل الصين ثاني دولة من الدول التي ترتاد الفضاء تهبط على الكوكب الأحمر بعد الولايات المتحدة.

مركبة فضاء صينية تهبط على كوكب المريخ

و ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أن المركبة الفضائية تيانوين -1 هبطت على موقع في سهل يوتوبيا الجنوبي "تاركة بصمة صينية على المريخ لأول مرة".

وتمثل تيانوين -1 أول مهمة صينية مستقلة إلى المريخ. وكان صاروخ لونج مارش 5 قد أطلق مركبة تيانوين-1 التي يبلغ وزنها خمسة أطنان من جزيرة هاينان بجنوب الصين في يوليو العام الماضي، وبعد أكثر من ستة أشهر وصلت تيانوين-1 إلى مدار الكوكب الأحمر في فبراير الماضي.


  أشار تقرير صادر عن وزارة الموارد البشرية والتوطين ممثلة في المنصة الالكترونية للبرنامج الوطني للتوظيف في القطاع الخاص "توطين"، حول دور مؤسسات القطاع الخاص المسجلة لديها، في توطين واستقطاب المواطنين ومطالبة الوزارة المواطنين الباحثين عن عمل، من حملة جميع المؤهلات العلمية المدرجين في المنصة الإلكترونية، من جميع إمارات الدولة، بالتسجيل في الفرص الوظيفية المتاحة حالياً والبالغ عددها 791 وظيفة، بينها 29 وظيفة تتراوح رواتبها من 50 إلى 90 ألف درهم.

"توطين" تدعم دور المؤسسات الخاصة بالإمارات

وكشف التقريرعن وجود 1350 منشأة قامت بتوظيف الباحثين عن عمل من خلال البوابة، الأمر الذي يرسخ دور الوزارة على فتح مجالات أوسع لاستقطاب المواطنين للعمل في القطاع الخاص.

وتحتل إمارة دبي المرتبة الأولى من حيث الفرص التي توفرها المؤسسات والجهات الخاصة المسجلة ضمن سجلات وزارة الموارد البشرية والتوطين، بواقع 473 وظيفة، تليها أبوظبي بـ 253 وظيفة، ثم الشارقة بواقع 38 وظيفة، وعجمان بواقع 9 وظائف، وأم القيوين وعجمان بواقع 7 وظائف لكل منهما، ووظيفتين في رأس الخيمة، وأخيراً العين بواقع وظيفة واحدة.


التقط المقياس الطيفي للأشعة فوق البنفسجية (EMUS)، الموجود على متن مسبار الأمل، صورتين للهيدروجين الذري المحيط بكوكب المريخ يومي 24 و25 أبريل 2021،  وذلك بعد انتقاله إلى مداره العلمي.

مسبار الأمل يحقق أهم الإنجازات العلمية

وتعد مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ المهمة الأولى من نوعها على أي كوكب من حيث قدرتها على التقاط مثل هذه الصور من جهات مختلفة على مدار اليوم. هذا خل

ويحمل المسبار 3 أجهزة علمية صممت لجمع أكبر حجم من المعلومات حول مناخ كوكب المريخ، ستساعد في توفير أول صورة متكاملة للغلاف الجوي للمريخ وعلى مدار اليوم وخلال فصول السنة، وتشمل "كاميرا للاستكشاف" وهي كاميرا رقمية لالتقاط صور رقمية ملونة عالية الدقة لكوكب المريخ ولقياس الجليد والأوزون في الطبقة السفلى للغلاف الجوي. 

وجهاز "المقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء" الذي يقيس درجات الحرارة وتوزيع الغبار وبخار الماء والغيوم الجليدية في الطبقة السفلى للغلاف الجوي، بالإضافة إلى جهاز "المقياس الطيفي بالأشعة ما فوق البنفسجية" لقياس الأوكسجين وأول أكسيد الكربون في الطبقة الحرارية وقياس الهيدروجين والأوكسجين في الطبقة العليا للغلاف الجوي.


 حلت دولة الإمارات في صدارة الترتيب العالمي كأسرع شبكة هاتف متحرك في العالم حسب مؤشر شركة Ookla للربع الأول من العام 2021 وهي الشركة الرائدة عالميا في اختبار سرعة النطاق العريض الثابت وشبكات الهاتف المتحرك وتحليل سرعة تنزيل وإرسال البيانات.

الإمارات تحتل المركز الأول في سرعة شبكات الهاتف المتحرك

يضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات تزامنا مع إعلان عام 2021 عام الخمسين احتفالا بمرور خمسين عاما على تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

و بلغت سرعة تنزيل البيانات في الإمارات على الهاتف المتحرك 178.52 ميجابت بالثانية في شهر مارس .. و تصدرت الإمارات الترتيب في شهر يناير بسرعة تنزيل بلغت 183.03 ميجابت بالثانية، وفبراير بسرعة تنزيل 177.10 ميجابت بالثانية.

و يرصد مؤشر Speed Test Global Index سرعات الإنترنت بأكثر من 135 دولة حول العالم بشكل شهري و يعتمدعلى تحليل دقيق لملايين الاختبارات التي يقوم بها العملاء شهريا للتحقق من سرعات الإنترنت. و تعد سرعة شبكة الهاتف المتحرك أحد أبرز العوامل المساهمة في تحقيق الرفاهية، والازدهار الاقتصادي، والتواصل الاجتماعي في الدول. و تساهم مثل هذه الإنجازات في تمكين الابتكارات المستقبلية ودعم الأجندة الوطنية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ورفع الإنتاجية في قطاع الأعمال وغيرها.

و تساهم "اتصالات" بشكل رئيسي في تحقيق الصدارة لدولة الإمارات في الكثير من مؤشرات قطاع الاتصالات لا سيما سرعة شبكات الهاتف المتحرك في إطار سعيها لتعزيز مكانة وريادة الدولة، استجابة لتطلعات القيادة الرشيدة في الارتقاء بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.و تشكل الصدارة في هذا المؤشر إنجازا جديدا لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، وهو ما يعكس التزام "اتصالات" في تحقيق استراتيجيتها "قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات".



 تستعد شركة "آبل" لكشف النقاب قريباً عن حزمة جديدة من المنتجات التي يرتقبها المستهلكون في هذا الوقت من كل عام، والتي يتوقع أن تشمل الجيل الأحدث من أجهزة "آيباد" كما هي العادة في هذا الوقت من العام تقريباً.

"آبل" تستعد لإطلاق حزمة "واسعة" من المنتجات الذكية

وستقوم عملاق التقنية عبر موقعها الالكتروني ببث الحدث الذي يحمل شعار "Spring Loaded  " ويشير إلى احتمال إطلاق حزمة واسعة من المنتجات الذكية التي تشمل الأجيال الجديدة من سماعات "إير بودز" و"آبل تي في" Apple TV وكمبيوتر "آي ماك" iMac . 

كما يمكن أن يشهد الحدث إطلاق الجيل الأول من جهاز "إير تاغ" AirTag الذكي بتقنية GPS لتحديد موقع المقتنيات مثل المفاتيح وغيرها، بالإضافة إلى الجيل الثالث من "قلم آبل" Apple Pencil.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "آبل" تيم كوك مؤخراً خلال الإعلان عن نتائج الشركة في الربع الأول من العام الحالي إن مبيعات "آيباد" قفزت بنسبة 41% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لتسجل 8.4 مليار دولار مشيراً إلى أن النمو "يعكس الدور المستمر الذي لعبته هذه الأجهزة في حياة المستخدمين خلال جائحة "كوفيد-19"، لافتاً إلى إلى أن أجهزة "آيباد" تواصل لعب أدوار مهمة في قطاع التعليم وأن ألمانيا واليابان – حيث سجلت مبيعات "آيباد" رقم قياسي" تجريان أكبر عملية نشر أجهزة "آيباد" على الإطلاق في المدارس في كلا البلدين.

وساهمت أجهزة "آيباد" بأكثر من 8% من إجمالي الإيرادات السنوية لشركة في ثلاث من الأعوام الأربعة الماضية. في حين سجلت الأجهزة أعلى مبيعات منذ عام 2014، وذلك بالتزامن مع الإقبال القوي على الأجهزة اللوحية لتسهيل واجبات العمل والتعليم عن بعد خلال عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم العام الماضي. 

ومن المتوقع أن تشمل أجهزة "آيباد" الجديدة معالجات أفضل وكاميرات مطورة مع الحفاظ على أحجام الشاشات السابقة وهي 11 و12.9 بوصة بشاشة "ميني ليد" Mini-LED التي توفر طيف أوسع للألوان مع تباين عال وتقنية HDR وميزة "التعتيم" التي توفر خيار تعتيم اللون الأسود في خلفية الشاشة ما يحافظ على سطوع الأجزاء الأخرى. كما يوفر استخدام "ميني ليد" إمكانية تصميم منتجات أرق وأخف وزنًا على الجهاز.


 أكد معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، أن دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية أرسا أسس متينة من الاحترام العميق والثقة السياسية والدعم المتبادل على مدى العقود الماضية حيث تعمل حكومتي البلدين الصديقين والمؤسسات الإماراتية معاً ضمن أنشطة ومشاريع مشتركة تهدف إلى تعزيز اقتصاداتنا وزيادة رفاهية مجتمعاتنا بالإضافة إلى تعزيز مبادرة الحزام والطريق.

الصايغ يناقش مستقبل التكنولوجيا الرقمية المالية خلال منتدى "بو آو" الآسيوي 2021

وقال خلال مشاركته في أعمال منتدى "بو آو" الآسيوي السنوي 2021 إن الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس شي جين بينغ إلى دولة الإمارات في عام 2018 ومن ثم زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الصين في عام 2019 أسهمت في إرساء شراكة أقوى وأتاحت الفرصة أمام مجالات جديدة للتعاون بين البلدين، بما في ذلك مجالات الابتكار والتكنولوجيا والخدمات المالية والتعليم والأمن الغذائي وأمن الطاقة والرعاية الصحية وتغير المناخ وغيرها من القطاعات الحيوية.

وهنأ الصايغ، بان كي مون رئيس منتدى "بو آو" للمؤتمر الآسيوي السنوي والسيد زوو شياو شوان نائب رئيس المنتدى بمناسبة الذكرى السنوية العشرين للمنتدى هذا العام والذي يعد إنجازًا تاريخيًا وشهادة على الأهمية الكبيرة لمنتدى بو آو الآسيوي في دعم النمو الآسيوي وتعزيز العولمة على مر السنين.

واستعرض رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي دور احتياجات المستهلك المتغيرة والتكنولوجيا الرقمية والتعاملات العابرة للحدود في تغيير القطاعات الاقتصادية والمالية في جميع أنحاء العالم. في ظل التبني المتسارع لحلول الابتكار الرقمي كون القطاعات كافة باتت تتبنى وتتقبل التطورات التكنولوجية وتحرص على دمج الرقمنة في كافة الجوانب الرئيسية لاقتصاداتها وحياتها.

وقال إن صناع السياسات والبنوك المركزية والجهات التنظيمية يستخدمون أدوارهم كمحفزين وداعمين من أجل زيادة الابتكار الرقمي ورفع قابلية التشغيل البيني وتحقيق التكامل ضمن الأنشطة العابرة للحدود، وها هي العملات الرقمية والمدفوعات الرقمية اليوم تحظى بالصدارة.

وأضاف معالي الصايغ إن العملات الرقمية تعتبر ابتكارًا جديدًا واعدًا يمكن أن يلبي الاحتياجات المختلفة، بما في ذلك زيادة الشمول المالي وتقديم خدمات أفضل للأفراد غير المتعاملين مع البنوك حتى الآن وتسهيل التدفقات التجارية عبر الحدود، مشيرا إلى أنه يمكن اعتماد العملات الرقمية على نطاق واسع في التجزئة للبنوك المركزية ومدفوعات الجملة والمدفوعات ذات القيمة الكبيرة؛ والعملات المستقرة، والتي تصدر عن رواد القطاع الخاص والتي تتبناها شبكة عملائهم.

وأوضح الصايغ أنه يمكن للعملات الرقمية بالتجزئة للبنوك المركزية تعزيز الترابط ضمن الاقتصادات السيادية، مما يعود بالنفع على القطاعين العام والخاص. ومحلياً، يمكن لهذه العملات أن تساعد في تعزيز اقتصاد غير نقدي وانتقال السياسة النقدية نحو نموذج أكثر كفاءة.

وأشار إلى أن إحدى المزايا الرئيسية للعملات الرقمية للبنوك المركزية تتمثل في دعم المدفوعات العابرة للحدود بشكل أسرع وأكثر أمانًا، مما قد يسهل التجارة عبر الحدود بشكل أكثر كفاءةً.. مضيفا أنه عندما ننظر إلى التطور الرقمي والابتكار المالي، فلا شك أن آسيا وتحديداً الصين كانتا في الطليعة بدءاً من مرحلة التطوير إلى مراحل التنفيذ.

ونوه بمبادرة عملة الرمبيني الرقمية التي أطلقها بنك الشعب الصيني تعد خطوة واعدة، وسينتج عن مرحلة التجارب بيانات جيدة ورؤى مفيدة حول كيفية تأثير العملات الرقمية بالتجزئة للبنوك على الاقتصاد عملياً.

ولفت الصايغ إلى أنه على صعيد العملات الرقمية للبنك المركزي لمدفوعات التجزئة فقد انضم مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي إلى بنك الشعب الصيني وهيئة النقد في هونج كونج وبنك تايلاند في مشروع يعرف باسم مشروع جسر العملات الرقمية للبنوك المركزية المتعدد "m-CBDC" وذلك لاستكشاف استخدام تقنية البلوك شين لدعم المدفوعات متعددة العملات عبر الحدود في الوقت الفعلي.. مشيرا إلى ترقب نتائج هذه المبادرة وتأثيرها على تحويل الأموال عبر الحدود وتسوية التجارة الدولية ومعاملات أسواق رأس المال في المستقبل القريب.

وقال الصايغ إن العملات المستقرة يمكن ان تلعب دوراً كعملة رقمية أخرى في إشراك من لا يتعاملون مع البنوك في النظام المالي وتوسيع الشمول المالي. وعلى الرغم من أن مشروع Diem من فيسبوك لا يزال في مراحله الأولى إلا أنه بمجرد أن يصبح المشروع جاهزًا، فقد يوفر جسرًا للسلطات القضائية التي لا تزال البنوك المركزية فيها تستكشف عملات البنوك المركزية الرقمية.

وأضاف أنه من المرجح أن تطلب الجهات التنظيمية مزيدًا من الشفافية وتطبيق معايير حوكمة بشكل أفضل من قبل الجهات المصدرة للعملات المستقرة وذلك قبل أن يتم استخدام هذه العملة الرقمية ضمن سلطاتهم القضائية. لذلك يجب عدم السماح للمخاطر المحتملة التي تترتب على العملات المستقرة بالمساس بسلامة الأنظمة المالية وبيئات العمل.

وذكر أن العملات الرقمية ستخضع للمزيد من التنظيم بما يمكنها من مواصلة الاندماج في النظام المالي العالمي. وعلى المدى المتوسط، نتوقع تطبيق المزيد من الإجراءات الوقائية على العملات الرقمية، والتي تتجاوز نطاق التركيز الحالي على تشديد الرقابة على مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقال إن طرح الأوراق المالية الرقمية ينطوي على مخاطر حماية المستثمر ذاتها التي قد تترتب على أي نوع آخر من إصدارات الأوراق المالية وبالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط أصبح الابتكار المالي أحد عوامل التمكين الرئيسية لجهود التنويع الاقتصادي وخصوصاً في ضوء التركيبة السكانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتطرق الصايغ خلال كلمته إلى أن عدد سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يبلغ نحو 450 مليون نسمة، فيما يقل عُمر حوالي نصف السكان عن 25 عامًا، لذلك فإن فئة الشباب تمثل سوقًا جذابة وسريعة النمو كونهم أوائل متبني التكنولوجيا. لكن مع ذلك علينا أن لا ننسى أن ما يقرب نصف هؤلاء الفئة لا يمكنهم الوصول إلى الخدمات المالية أو يصلون لهذه الخدمات بصعوبة.

وأضاف أن هذا يمثل فرصة كبيرة لتزويد أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمزيد من الخيارات المالية والمصرفية بما في ذلك الخدمات المصرفية الرقمية والتكنولوجيا المالية. وذلك أيضاً فرصة لتقديم حلول مصرفية رقمية للأسواق التي تندر فيها فروع البنوك الفعلية أو يصعب الوصول إليها.

وقال الصايغ إن سوق أبوظبي العالمي، الذي يحظى بموقع استراتيجي في عاصمة دولة الإمارات وضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أنشئ في عام 2015 لتوفير بيئة عمل متطورة تدعم المؤسسات المالية في أبوظبي وتدعم تطوير الحلول المالية المبتكرة لتلبية الاحتياجات المالية المتطورة في المنطقة.

وأضاف أن سوق أبوظبي العالمي يواصل العمل مع الجهات الصينية الرئيسية والشركات المملوكة للدولة والمؤسسات المالية في الصين لتسهيل الأنشطة العابرة للحدود وتعزيز التعاون الاستثماري والتنظيمي بين أبوظبي والصين لدعم مبادرة الحزام والطريق.

وأوضح أنه خلال السنوات الأخيرة عملنا بشكل مستمر على تعزيز تعاوننا التنظيمي وتطوير مبادرات التكنولوجيا المالية في كلا السوقين. وإننا نتطلع إلى استمرار هذا التعاون وإيجاد مجالات التعاون المشتركة، كالمدفوعات الرقمية وإدارة الأصول والذكاء الاصطناعي والتمويل المستدام والأصول الرقمية والعملات الرقمية ورأس المال الاستثماري.

وأشار إلى أن سوق أبوظبي العالمي يعمل دائما على بحث المبادرات التي تمكن الشركات من إصدار أوراق مالية رقمية في سلطات قضائية متعددة في آن واحد، وذلك مع الامتثال للقوانين والمتطلبات المحلية. وبهذا، سيتاح للشركات الاستفادة بشكل أكبر من رؤوس الأموال في جميع أنحاء العالم.

 

 في إطار حرص دولة الإمارات وجهودها نحو التحول الرقمي، قامت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات والحكومة الالكترونية بكشف النقاب عن عدد المواقع والتطبيقات الذكية التي تستخدم التوقيع الالكتروني في الإمارات، بلغ 299 موقعاً مع نهاية شهر مارس 2021، وتظهر الاحصائيات ذاتها أن عدد المواقع والتطبيقات الذكية التابعة لقطاعات الحكومة الاتحادية التي تستخدم التوقيع الالكتروني وصل إلى 68 موقعاً وتطبيقاً، في حين بلغ العدد لدى القطاعات التابعة للحكومات المحلية نحو 194 والقطاع الخاص 37 خلال شهر مارس الماضي.

299 موقعاً وتطبيقاً توفر خدمة التوقيع الالكتروني في الإمارات مع نهاية مارس

وتصدرت إمارة دبي المركز الأول من حيث عدد المواقع والتطبيقات التي تتيح استخدام التوقيع الالكتروني والتي وصلت إلى 84 موقعا وتطبيقا تلتها أبوظبي 39 ونحو 19 في الشارقة و18 في الفجيرة و17 في عجمان و9 في رأس الخيمة و8 في أم القيوين.

ويأتي التوسع الكبير في خدمة التوقيع الالكتروني في الإمارات مواكباً لتوجهات الحكومة الاتحادية في التحول الرقمي في جميع الخدمات المقدمة للجمهور. الأمر الذي يساهم بزيادة تنافسية الدولة ضمن المؤشرات العالمية المتخصصة بالقطاع.

وتعد الإنجازات التي حققتها الإمارات في مسيرة التحول الرقمي حتى الآن عناصر تدعم الحكومة الإماراتية الرقمية خلال الخمسين الثانية من عمر الدولة التي تسعى للصدارة في مجال الخدمات الرقمية .  وكان مجلس الوزراء قد اعتمد في وقت سابق استراتيجية الإمارات للخدمات الحكومية التي تشمل خمسة محاور رئيسية وأكثر من 28 مبادرة تركز على تقديم خدمات رقمية متطورة وأتمتتها بالكامل وعلى مدار الساعة.

وتشكل مستهدفات التحول الرقمي التي تضمنتها استراتيجية الخدمات الحكومية، نموذجاً فريداً في كفاءة تحويل تحديات جائحة " كوفيد - 19" إلى فرصة لتوسيع قفزة السبق الإماراتي في التحول الرقمي وذلك من خلال الاستخدام الأمثل للتقنيات والتكنولوجيا الحديثة.

يشار إلى أن ترتيبات دولة الإمارات في مواجهة تداعيات كورونا وفي سرعة الخروج من إغلاقات الجائحة ، كانت تضمنت حزما من التحوطات والمحفزات الاستثمارية والتشغيلية، ومن الإجراءات الاستباقية والتي من بينها تعيين رئيس للحكومة الرقمية، والبرمجة لإلغاء 50% من المراكز الحكومية وتحويلها لمنصات رقمية


 تقدمت دبي 6 مراكز إلى المرتبة الـ34 عالمياً، والمركز الأول عربياً في مؤشر أفضل 50 حكومة في المدن الذكية لعام 2021 والصادر عن معهد "إيدن استراتيجي"، في سنغافورة.  وحققت دبي 26.2 نقطة على المؤشر العـام، متفوقة على مدن عالمية مثل كوبنهاجن وسياتل وفرانكفورت وفيلاديلفيا ولوس أنجلوس وهونج كونج وفانكوفر وزيورخ. 

دبي الأولى عربياً و34 عالمياً بين أفضل حكومات المدن الذكية

وفي التصنيفات العالمية، تصدرت سنغافورة مؤشر المدن الذكية، تلتها مدينة سيؤول في المركز الثاني، ثم لندن في المركز الثالث.

واستعانت هذه الدراسة بـ10 مؤشرات رئيسية لتقييم حكومات المدن بشكل منهجي وشامل على مستوى العالم. وتشمل هذه العوامل التي يتم قياسها: الرؤيـة الحكومية والقيادة الحكيمة والتمويل والحوافز المالية لتمويل مشاريع المدن الذكية وبرامج الدعم لتحفيز القطاع الخاص على المشاركة في المشاريع التنموية والقوى العاملة الماهرة والتركيز على الإنسان ورفاهه والنظام المشجع على الابتكار والسياسات الذكية المتبعة وسجل نجاحات المدينة في مجال الابتكار وتبني التكنولوجيا المتطورة. وقال معهد "إيدن" إن السعادة تعد سمة مميزة لاستراتيجية المدينة الذكية في دبي.

وأشار إلى أنه في الإمارات تم تعيين أول وزيرة للسعادة في العالم، مع اختيار أكثر من 60 مديراً تنفيذياً للسعادة في مختلف الإدارات الحكومية، لتعزيز قيم الإيجابية والسعادة كثقافة مجتمعية ونهج مؤسسي حكومي. وفي أحدث استراتيجية لمدينة دبي الذكية لعام 2021، أنشأت الإمارة مكتب إدارة تأثير المدن الذكية لتحديد مؤشرات الأداء الرئيسية لديها والأهداف، فضلاً عن تطوير المعايير والأنظمة المطلوبة لتعزيز البنى التحتية. 


 نجحت الألعاب الالكترونية "روبلوكس" و"فورتنايت" من التحول من مجرّد لعبتي فيديو مجانيتين عبر الإنترنت، وتحوّلتا إلى منصّتَي ترفيه، خلال أزمة كورونا إلى «منصّتَي» ترفيه مرغوبتين من العلامات التجارية، يحظى فيهما اللاعبون بحياة افتراضية موازية لحياتهم الحقيقية، إلى درجة أنهما تمكنتا من زعزعة هيمنة شبكات التواصل الاجتماعي.

الألعاب الالكترونية تنافس مواقع"التواصل الاجتماعي" في زمن الكورونا

ولكن ما الجامع المشترك بين هاتين اللعبتين عدا عن كونهما اجتذبتا مئات الملايين من الأطفال والمراهقين من كافة أنحاء العالم؟

أوضح الأستاذ الباحث في معهد الدراسات الاقتصادية والتجارية العليا جوليان بيّو المتخصص في التكنولوجيا الرقمية والصناعات الثقافية أن ما يجمع اللعبتين هو ما يسمى الـ"ميتافيرس"، وهو مفهوم طوره نيل ستيفنسون في رواية الخيال العلمي "الساموراي الاقتراضي" عام 1992، وهو عبارة عن فضاء إلكتروني موازٍ للواقع المادي، يستطيع المستخدمون التلاقي فيه بهدف التفاعل أو المناقشة أو حتى الترفيه، ويتخذون لذلك شكل صور رمزية تمثلهم.

وأبرز مثال على ذلك سلسلة من خمس حفلات موسيقية افتراضية أقيمت في نهاية أبريل الفائت، خلال مرحلة الحجر، ظهر خلالها مغني الراب الأمريكي ترافيس سكوت عبر "فورتنايت" على شكل صورة رمزية، وتابعها أكثر من 12 مليون مستخدم، في حدث غير مسبوق.

وبعد هذا النجاح، أطلقت "فورتنايت" التي تجمع 350 مليون "لاعب" تتراوح أعمارهم بين 14 و24 عاماً مهرجاناً سينمائياً أيضاً سمي "شورت نايت"، وحفلة افتراضية عملاقة بعنوان "بارتي رويال" يحييها منسّقو أسطوانات مشهورون.

وقال المسؤول في شركة "إبيك غيمز" الناشرة لـ"فورتنايت" نيت نانتزر "في زمن كهذا يصعب فيه الالتقاء جسدياً، من المهم جداً توفير هذه التجارب الافتراضية. نحن نرى حقاً في فورتنايت منصة للتجارب الاجتماعية المتصلة لا مجرد لعبة".

  إذا كان النجاح في بناء الـ"ميتافيرس" بمثابة كنز ثمين في صناعة ألعاب الفيديو، فالمحاولة ليست الأولى من نوعها، وفقًا للخبير شارل لوي بلاناد الذي يشير في هذا الإطار إلى لعبة وورلد أوف ووركرافت، التي أُصدِرَت في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وقال المحلل المالي في "تي بي آيكاب" إن الجديد هو أن ألعاب الفيديو هذه أصبحت تقريباً محوراً يشكل اللعب أحد الأنشطة المتاحة فيه، لكنه ليس النشاط الوحيد. ولاحظ أنه اتجاه قوي يزيده الوباء.

ويتمثل الهدف بالنسبة إلى "فورتنايت" و"روبلوكس" وغيرهما في جذب الانتباه والاحتفاظ باللاعبين بأي ثمن من خلال توفير الحدث باستمرار، فيما تعوّلان على عمليات شراء صغيرة يلجأ إليها المستخدمون ضمن كل لعبة.


 أطلقت شركة "أيون" لحلول النقل الذكي والمستدام، زهز المشروع المشترك بين شركة "بيئة" والهلال للمشاريع، عدداً من محطات الشحن فائق السرعة في جزيرة ياس بالعاصمة أبوظبي بقدرة 350 كيلووات وتأتي تلك الخطوة في إطار استراتيجية الشركة لتلبية الطلب المتزايد في دولة الإمارات على البنية التحتية للسيارات الكهربائية.

شركة "أيون" تطلق محطات للشحن الكهربائي فائق السرعة في أبوظبي

والمحطات الجديدة لديها القدرة على شحن المركبات الكهربائية عبر كابل يُربط بوحدة واجهة المستخدم كما أنها تعمل بنظام الشحن المشترك "CCS" وتتميز محطات "أيون" بأنها مجهزة لشحن كافة أنواع المركبات سواءً سيارات أو حافلات وعلى اختلاف علاماتها التجارية ما يعد ميزة إضافية.

وتعتبر المحطات الجديدة نقلة نوعية وكبيرة حيث يمكنها شحن المركبة خلال 15 دقيقة في المتوسط وبالتالي فإنها موفرة للوقت بشكل كبير اضافة إلى ذلك فهي أسرع 25 مرة من المحطات المنزلية التقليدية والتي تصل قدرتها إلى 7 كيلووات فقط كما أن المحطات الجديدة توفر في التكاليف المالية وتقلل البصمة الكربونية ما ينعكس إيجابياً على البيئة، وستعلن الشركة لاحقاً عن موعد افتتاح المحطات بالكامل لاستقبال العملاء.

وقال خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لمجموعة "بيئة" رئيس مجلس إدارة شركة "أيون".. إن إطلاق محطات الشحن فائق السرعة في العاصمة أبوظبي يعبر عن التزام "أيون" بتعزيز البنية التحتية الخاصة بالتنقل الذكي والنظيف في الإمارات وسعيها الدؤوب لترسيخ مكانة الدولة.

وأضاف " في هذا القطاع الواعد تواصل أيون تقدمها وطرحها لمبادرات تخدم التنقل الأخضر ونحن سعداء بأن نكون أول شركة بالخليج العربي تطرح هذه النوعية فائقة السرعة"، مشيراً إلى أن تلك الخطوة ستشجع الناس على استخدام السيارات الكهربائية بما يخدم البيئة ويقلل التلوث ويسهم في تحقيق أهداف دولة الإمارات للاستدامة.

من جانبه قال ناصر الشامسي مدير التنقل المستدام لدى شركة "بيئة" : "نشعر بالفخر والاعتزاز لإطلاق هذا الجيل من محطات الشحن فائق السرعة لأول مرة في المنطقة والإمارات حيث ستوفر لأصحاب السيارات الكهربائية سرعة وكفاءة عالية أفضل من ذي قبل وتأتي تلك المبادرة في سياق تفاعلنا مع متطلبات وتوجهات سوق السيارات الكهربائية في الإمارات والذي شهد نمواً مضطرداً خلال السنوات الماضية وعلى جانب آخر ستواصل أيون تعزيز شبكة محطاتها عبر تسخير أحدث التقنيات والمركبات والبنى التحتية بما يخدم قطاع التنقل الكهربائي في دولتنا الغالية".

يذكر أن "أيون" وهي شركة إماراتية للتنقل الكهربائي حققت المزيد من الإنجازات خلال سنواتٍ قليلة منذ إطلاقها وتتولى الشركة مسؤولية التنقل وفق الطلب عبر تطبيقها الذكي داخل مدينة مصدر في أبوظبي حيث تمتلك أسطولاً من الحافلات والسيارات الكهربائية وأخرى ذاتية القيادة لخدمة السكان.