القسم "ساعات"
‏إظهار الرسائل ذات التسميات ساعات. إظهار كافة الرسائل

 نجحت دار الساعات السويسرية "أوريس Oris " في إبداع نسخة جديدة لساعات أكوا دايت كاليبر 400 الرياضية والمناسبة لرياضة الغوص وتعمل Aquis Date Calibre 400 بآلية الحركة الأوتوماتيكية الرائعة والمصنعة ذاتياً.تتناسب إصدارات أوريس بألوانها الأنيقة كهدايا فاخرة في عيد الأضحى المبارك.

دقة متناهية للوقت السويسري بعيون أوريس Oris دار الساعات العريقة

في عالمنا الرقمي والمتصل، بأجهزته اللمسية، اكتسبت متعة الميكانيكا معنى جديدًا. سواء كنا ننظر إلى عجلة فيريس بأشغالها المكشوفة، أو حركة ساعة ميكانيكية من خلال ظهر العلبة، فرؤية طريقة عمل الأشياء أمر يشعرنا بالدفء. في أوريس، هذه المتعة هي غايتنا. لأنه إذا كان هناك شيء واحد يتوجب على ساعاتنا عمله، فهو رسم البسمة على الأوجه. نعلم ليس هناك من يحتاج إلى ساعة ميكانيكية. إلا أن المتعة البسيطة لامتلاك إحدى هذه الساعات ورؤيتها تعمل يزيد من متعة الحياة. هذا ما نعنيه بمتعة الميكانيكا.

كل ساعة من ساعات أوريس مستلهمة من المتعة البسيطة لرؤية وفهم كيفية عمل الأشياء. إضافة إلى تصنيع الساعات، نعشق العمل مع أصحاب العقلية الميكانيكية. قمنا بتكليف الفنان تشارلز مورجان، بريطاني المولد، الذي يعيش في سويسرا، لعمل قطعة فن حركي تكرّم عشقنا لآليات الدقة السويسرية. "ظاهرة أوريس"، في نظر تشارلز، هي كوكتيل من أعمال الساعات. 

يحتوي العمل على إطارات من الصلب ارتفاعها متران، كل منها يعد حرفًا من أحرف كلمة أوريس أوريس . يقول تشارلز: "تشبه نوعية صاروخ جنوني مع طنين الأشياء وتحرك الأسلاك التي كان سيصنعها هيث روبنسون". "كان قصدى أن أجعلك تتوقف، تفكر وتبتسم. في تلك الأمام، كانت كل الأشياء الميكانيكية مخفية. فكر فهاتفك أو سيارتك – الأشغال مخفية. إنه أمر ممل. كلنا يرغب في معرفة كيفية عمل الأشياء". لذلك لا نصنع سوى الساعات الميكانيكية. كما نصنع الحركات الميكانيكية أيضًا. في السنوات الثمانية الأخيرة، قمنا  بابتكار تسع عيارات جديدة، في إطار التطوير الدائم للآليات والميكانيكا لعمل حركات ساعات تثير عجب العقول والقلوب.  

آخر هذه العيارات (الحركات) تعمل به سلسلة Calibre 400 من الساعات الأوتوماتيك. بفضل مستويات عالية لمقاومة المغناطيسية، احتياطي الطاقة لمدة خمسة ايام، ودقة تفوق معيار الكرونومتر (حتى بعد التعرض للمغناطيسية)، وفترات خدمة موصى بها بالإضافة إلى ضمان لمدة عشر سنوات على جميع الساعات التي تعمل بها، ترسي سلسلة Calibre 400 معيارًا جديدًا في الأتمتة سويسرية الصنع.  يقول رولف ستودر، الرئيس التنفيذي المساعد في أوريس: "تتمحور الشاعرية الميكانيكية حول رسم الابتسامة على أوجه الناس. الساعة الميكانيكية، مثلها مثل Phénomena, أوريس، تمنحنا شيئًا يشعرنا بالبهجة والمتتعة". 

يقول مبدع الساعات الشاب سيدريك روريش، صانع الساعات في دار أوريس السويسرية: "لقد طور فريق أوريس  من صانعي الساعات والمهندسين الداخليين حدود صناعة الساعات الميكانيكية من خلال سلسلةCaliber 400 . ويقدم روريش نفسه وفريق العمل في قسم الإبداع الفني وتصنيع الساعات في أوريس من خلال السطور القليلية التالية: اسمي سيدريك روريش ، عمري 27 عامًا وأعمل كصانع ساعات في أوريس  منذ عام 2014. نظرًا لعملي الهادئ نوعًا ما، أحتاج دائمًا إلى اليقظة، لذلك أستمتع بالطبيعة من خلال الذهاب للغوص أو القفز بالمظلات. علاوة على أذلك ، أحب الصيد أيضًا. عندما التحقت بالشركة بدأت في مراقبة الجودة. ثم أتيحت لي الفرصة للعمل في قسم التصنيع، حيث أعمل على سلسلة Calibre 100  من الحركات يدوية التعبئة. على مدار العامين الماضيين، كنت صانع الساعات الرئيسي في سلسلة Calibre 400  للحركات الأوتوماتيكية.

مهمتي هي تحديد المفهوم الرائع الذي طوره رئيس العمليات "بيت فيشلي" وفريقه، وتجهيز حركات سلسلة Calibre 400  الجاهزة لوضعها في ساعات مثل Aquis Date 41.5 mm Calibre 400 الجديدة. أغلبها تفاصيل. علينا فحص المكونات وضمان جودة كل جزء، إدارة التجميع، والتحكم في جودة الحركات المجمعة والمركبة بالكامل، وأن نتواجد باستمرار للإجابة على الأسئلة التي تطرحها الفرق الأخرى في الشركة حول سلسلة Caliber 400.

بالنسبة لنا، من المهم حقًا أن ترقى الساعة الميكانيكية إلى توقعات مستهلكي الساعات اليوم. يتوقع الناس الكثير من الساعات الفاخرة. يجب أن تقدم تتضمن سمات الجمال والوظائف والموثوقية، كما يجب أن تستمر مدى الحياة. هناك الكثير الذي يجب مراعاته حين تتعطل، ولكن مع سلسلة Caliber 400، أعتقد أننا حققنا ذلك.

أحد أساسيات الساعة هو احتياطي الطاقة الطويل. نريد لمالكي ساعات Caliber 400 Series الاستمتاع بمعرفة أنه يمكنهم وضع ساعتهم جانبًا لبضعة أيام دون أن تتوقف. الأمر ليس مثيرًا، ولكن من المهم أيضًا تطوير حركات بسيطة قدر الإمكان وليست عرضة للأخطاء بحيث يمكن إصلاحها بسرعة وبتكلفة معقولة حتى إذا تعطلت. لقد فضلنا المكونات التي يمكن الاعتماد عليها وقمنا بتبسيط بنية الساعة، وذلك باستخدام سبائك مقاومة للمغناطيسية تعد أيضًا شديدة المقاومة للتآكل. لا يمكنك حقًا ملاحظة مدى موثوقية شيء إلا حين يفشل. نأمل ألا يلاحظ عملاء أوريس مثل ذلك أبدًا

حسنًا ، لقد وضعنا ضمانًا لمدة 10 سنوات على جميع حركات سلسلة Caliber 400 ، كما نوصي بفحصها مرة كل 10 سنوات. هذا أمر غير معتاد حقًا في الساعة الميكانيكية، وهو أحد الأسباب في تسميتنا لها المعيار الجديد.

ما نريده وما نأمله هو إيصال ساعات إلى أشخاص في جميع أنحاء العالم يرتدونها بكل سرور وفخر. أنا شخثيًا أحد عملاء أوريس. إنني أرتدي ساعتي Aquis Date Caliber 400 منذ عدة أشهر. لا أرتديها كل يوم، لكنني لم أضطر أبدًا إلى تعبئتها أو ظبطها. تشغلني الدقة جدًا رغم أني أتفهم تمامًا كيف تعمل آلية الحركة. نحن نضمن دقة تتراوح من -3 إلى +5 ثوانٍ يوميًا، ولكن من المهم جدًا ألا تتأخر الساعة تحت أي ظرف من الظروف. أفضل الوصول مبكرًا في أي موعد بدلاً من الوصول متأخرًا. في حالة المجالات المغناطيسية، يفترض أن تعود الساعة إلى نفس المستوى من الدقة بمجرد خروجها من تأثير المغناطيسية.

تتميز حركة أوريس الأوتوماتيك المتطورة، التي تظهر من خلال ظهر علبة إصدار Aquis Date 41.5 mm Caliber 400، تتميز بمقاومة عالية للمغناطيسية واحتياطي طاقة لمدة خمسة أيام وضمان لمدة عشر سنوات، ترسي سلسلة أوريس Calibre 400 معايير جديدة في صناعة الساعات الميكانيكية الأوتوماتيكية. عند وضع تصور لسلسلة Calibre 400 ، أدرك مهندسو أوريس أننا قد لا نرتدي نفس الساعة كل يوم في عصرنا الحالي. إذا قمت بوضع ساعة ميكانيكية قياسية جانبًا لمدة يوم أو يومين، سوف تتوقف عن العمل بسبب انخفاض احتياطي الطاقة. سلسلة حركات Calibre 400 يمكنها الاحتفاظ باحتياطي طاقة لمدة خمسة أيام، ستجد ساعتك لا تزال تعمل حتى لو لم ترتديها في الفترة مثلًا  من الخميس إلى الثلاثاء. تعمل الساعة هذه الفترة الأطول بفضل برميلين ثنائيين، كلاهما يتضمن زنبرك ممتد ، كلاهما طويل بما يكفي لتخزين يومين ونصف اليوم من الطاقة. كان أحد طموحات أوريس الأساسية من خلال سلسلة Calibre 400 هو القضاء على المشاكل قبل حدوثها.

توصل مهندسو أوريس إلى أن إحدى أكثر المشاكل شيوعًا فيما يتعلق بالحركات الميكانيكية الأوتوماتيكية تتعلق بنظام محمل الكرات الذي يسمح للوزن المتأرجح (أو الدوار) بالدوران.  هذا من العناصر الحاسمة في الساعة الأوتوماتيكية - فأثناء دوران الدوار، يقوم بتوليد الطاقة التي يتم تخزينها في الزنبرك الموجود في البرميل. لذلك قمنا بإزالة محمل الكرة تمامًا واستبدلناها بنظام محمل منزلق منخفض الاحتكاك، حيث يمر مسمار معدني عبر غلاف مزيت. هذا يعد أقل تعقيدًا وأعلى كفاءةً ويتضمن تآكلًا أقل بكثير، مما يجعله أقل عرضة للتعطل.

تتمنغط معظم حركات الساعات السويسرية في حال تعرضها للقوى المغناطيسية التي نواجهها في حياتنا اليومية. عندما يحدث هذا، تصبح أقل دقة، ويمكن أن يتوقف تمامًا. ولكي تجعلها شديد المقاومة للمغناطيسية، صممت أوريس  سلسلة Caliber 400 باستخدام أكثر من 30 مكونًا غير حديدي ومضادة للمغناطيسية، بما في ذلك عجلة فرار من السيليكون ومرساة من السيليكون. وباختبارها في مختبرات Laboratoire Dubois الشهيرة لابوراتوار دوبوا، سجلتCalibre 400  انحرافًا بأقل من 10 ثوانٍ في اليوم بعد التعرض لـ 2,250 جاوس. علاوة على ذلك، يتطلب أحدث إصدار لمعيار ISO 764 للساعات المضادة للمغناطيسية كي تكون ساعة مصنفة مضادة للمغناطيسية، يجب أن تصل دقة الساعة إلى ما دون 30 ثانية في اليوم بعد التعرض لـ 200 جاوس. سجلت Calibre 400  ثلث الانحراف المسموح به بعد التعرض لأكثر من 11 مرة من القوة المسموح بها، مما يجعلها حركة شديدة المقاومة للمغناطيسية.

المواصفات الفنية لساعة أوريس أكوا دايت كاليبر 400، لأول مرة، تظهر آلية حركة أوريس Calibre 400 في ساعة Aquis Date بعلبة أصغر قطرها 41.5 ملم. تتوفر ساعة الغوص إما بميناء أزرق، أنثرسايت أو أخضر. 

العلبة، علبة متعددة القطع من الفولاذ المقاوم للصدأ، إطار دوار أحادي الاتجاه بتطعيم اللون الأزرق، الأنثراسايت أو الأخضر من السيراميك، الحجم: 41.50 ملم (1.634 بوصة)، الميناء، أزرق، أنثراسايت،أخضر، المادة المضيئة،عقارب ومؤشرات بمادة سوبرلومينوفا،  الجزء العلوي، من الزفير، مقبب من الجانبين ، طلاء مضاد للانعكاس من الداخل، ظهر العلبة: من الفولاذ المقاوم للصدأ، ملولب،  زجاج زفير شفاف، أجهزة التشغيل: تاج أمان ملولب من الفولاذ المقاوم للصدأ مع حماية التاج، السوار / الحزام: سوار معدن من الفولاذ المقاوم للصدأ أو حزام مطاطي أسود، كلاهما بقفل أمان قابل للطي بنظام تمديد ونظام تغيير الحزام السريع، مقاومة تسرب الماء: 30 بار (300 م)، آلية الحركة، الرقم: أوريس Oris Calibre، الوظائف: عقارب مركزية للساعات والدقائق والثواني، نافذة التاريخ عند الساعة 6، مصحح التاريخ، جهاز توقيت دقيق وثواني التوقف، الدقة: -3 / + 5 ثوان في اليوم (ضمن تفاوتات COSC) ميزات إضافية:  عالية المقاومة للمغناطيسية، التعبئة: أوتوماتيك، احتياطي الطاقة: 120 ساعة، الضمان * ضمان يمتد إلى 10 سنوات مع التسجيل على MyOris. يسري على الساعة والحركة. فترات خدمة موصى بها خلال 10 سنوات، الضمانات الممتدة: تقدم أوريس أيضًا ضمانات ممتدة لمدة خمس سنوات على جميع ساعات أوريس التي تعمل بسلسلة حركات Calibre 100  حين يسجل مالكو الساعات في MyOris. بالإضافة إلى ذلك، نقدم فترة ضمان ممتدة لمدة ثلاث سنوات على جميع ساعات أوريس التي تعمل بحركات ينتجها شركاؤنا السويسريون المسجلون في  MyOris ماي أوريس.


 في إطار سعيها لدعم قضايا التنمية المستدامة وحماية البيئة، قامت دار الساعات السويسرية "أوريس – Oris" بكشف النقاب عن إصدار Dat Watt المحدود لحماية البيئة والذي يجمع بين الكلاسيكية والعصرية، تقدم أوريس ساعة تم إنشاؤها مع Common Wadden Sea Secretariat  ومهمتها للحفاظ على بحر وادن، أكبر نظام مد وجزر في العالم وأحد مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو.

إصدار Oris الجديد لدعم الطبيعة وقضايا البيئة

وعلى غرار الطبيعة، لا تخضع حملة أوريس "التغيير للأفضل"  لقيود المعاهدات أو ضوابط الحدود. كما تتسم بالطابع الشمولي. تدور الحملة " حول الحفاظ على كوكبنا، تمامًا كما تتعلق بتحسين حياة الناس. على مدار العقد الماضي، عملنا مع منظمات بيئية غير ربحية وحركات تنظيف في جميع أنحاء العالم. وبدعم من تجار التجزئة، الصحافة والمستهلكين النهائيين، أدت تلك الشراكات التي أنشأناها مع مؤسسات Coral Restoration Foundation و Whale and Dolphin Conservation  إلى إحداث تغيير حقيقي في محيطات العالم. يدعم إصدار "أوريس" الرجالي الجديد، البيئة وقضايا التنمية المستدامة، ويجمع بين التصميم الأنيق والكفاءة العالية. 

المواصفات الفنية لإصدار Dat Watt المحدود،  العلبة: علبة متعددة القطع من الفولاذ المقاوم للصدأ، إطار دوار أحادي الاتجاه،  الحجم: 43.50 ملم (1.713 بوصة)،  الميناء: التدرج الأزرق / الرمادي، المادة المضيئة: العقارب والمؤشرات بمادة Super-LumiNova®، الجزء العلوي: من الزفير، مقبب من الجانبين ، مضاد للانعكاس من الداخل. ظهر العلبة: مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ، ومثبت ببراغٍ، نقوش خاصة، أجهزة التشغيل: تاج أمان من الفولاذ المقاوم للصدأ مزود ببراغٍ لحماية التاج. السوار: سوار من الفولاذ المقاوم للصدأ، مشبك قابل للطي مع تمديد، مقاومة الماء 30 بار (300 م)، آلية الحركة: الرقم أوريس 761، الوظائف: عقارب مركزية للساعات والدقائق والثواني، مرحلة القمر في الوسط، نافذة التاريخ ، التاريخ الفوري، مصحح التاريخ، جهاز التوقيت الدقيق وثواني التوقف، التعبئة: آلية، احتياطي الطاقة 38 ساعة، إصدار خاص متوفر في علبة عرض خاصة، استنادًا إلى ساعة غواص Oris Aquis، تمت تسمية الإصدار المحدود من Dat Watt على اسم باللهجة المحلية لبحر وادن. القطع البالغ عددها 2,009 تشير إلى السنة التي حصل فيها بحر وادن على جائزة موقع التراث العالمي من اليونسكو، يعرض ميناها دورة القمر ونطاق المد والجزر في نصف الكرة الشمالي عبر وظيفة Pointer Moon التي طورتها أوريس، والتي تم إنشاؤها للغواصين المحترفين. يتم ذلك باستخدام عقرب مؤشر أبيض مركزي والذي بمجرد المحاذاة مع اليوم الصحيح في الدورة القمرية التي تبلغ مدتها 29.5 يومًا، يُظهر نطاق المد والجزر المقابل عبر المخطط التفصيلي الأبيض على القرص. يشير العقرب نفسه إلى تنامي وتناقص حجم الهلال.


إصدار توربيون مسبار الأمل هو ابتكار جديد فريد من نوعه مخصص لبعثة الفضاء الإماراتية الاستثنائية #ARABSTOMARS. استنادًا إلى إحدى التقنيات الحصرية لعلامة "لويس موانيه"، تحتوي ساعة التوربيون الفضائية هذه على جزء نيزكي أصلي من القمر وغبار نيزكي أصلي من المريخ.

لويس موانيه السويسرية تهدي بعثة الفضاء الإماراتية إصدار توربيون مسبار الأمل الفريد

وأوضح جون ماري شولر، الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي في لويس موانيه، قائلًا: "دخلت بعثة دولة الإمارات، التي أطلق عليها اسم مسبار الأمل، مدار كوكب المريخ بعد رحلة قطعت خلالها أكثر من 300 مليون ميل، مما يوفر تآزرًا مفيدًا فريدًا وغير مسبوق، من خلال استكشاف طبقات الغلاف الجوي المختلفة لكوكب المريخ، والكشف عن منظور جديد وعالمي لسلوكه واتصالاته الجوية".

وأضاف: "تشعر دولة الإمارات والعالم بسعادة غامرة وفخر كبير، وهذه الساعة الفريدة من نوعها هي طريقنا لتكريم بعثة المريخ – التي تعد إنجازًا رائعًا للبراعة البشرية التي تستفيد من العلم والتكنولوجيا".

يجسد التوربيون الفضائي خريطة الأبراج في نصف الكرة الشمالي بشكل جميل على ميناء أزرق، ويُصنع باستخدام لوحة مصغرة خاصة بتقنية عرق اللؤلؤ. يتم موازنة حاملة التوربيون الخضراء، التي يبلغ قطرها الاستثنائي 13.59 ملم، عن طريق كوكب مريخ يدور حولها ومغطى بغبار نيزك المريخ الحقيقي.

تظهر صورة مرسومة باليد لمسبار الأمل على اللوحة الأمامية من الأفينتورين الأسود، مرصعة بشظية نيزكية قمرية حقيقية - كما اللوحة الخلفية السوداء التي يظهر عليها رائد فضاء إماراتي مرسوم يدويًا. 

مسبار الأمل الإماراتي هو أول مهمة فضائية عربية. وسوف يدور المسبار حول الكوكب الأحمر لمدة سنة مريخية واحدة على الأقل (687 يومًا). إنه أول مسبار يقدم صورة كاملة عن الغلاف الجوي للمريخ أثناء تقييم تغيراته الموسمية واليومية. مسبار الأمل هدية مهمة مهداة لشعب الإمارات في الذكرى الخمسين لدولة الإمارات كما يمثل مصدر إلهام للشباب العربي".

أنشأ جان ماري شالر علامة لويس موانيه عام 2004. تأسست الشركة المستقلة تمامًا لتكريم ذكرى لويس موانيه  (1768-1853): خبير صناعة الساعات، مخترع الكرونوغراف في عام 1816 (معتمد من قبل موسوعة جينيس للأرقام القياسية)، ورائد في استخدام الترددات العالية جدًا (216,000 ذبذبة في الساعة). كان لويس موانيه صانع ساعات، باحثًا، رسامًا، نحاتًا ومدرسًا في مدرسة الفنون الجميلة - بالإضافة إلى كونه مؤلف كتابTraité d’Horlogerie ، وهي رسالة علمية عن صناعة الساعات نُشرت عام 1848 ظلت من الأعمال المرجعية لمدة قرن من الزمن.

واليوم، تعمل لويس موانيه على تخليد هذا الإرث. تقوم الشركة بإنتاج الساعات الميكانيكية في صورة نماذج فريدة من نوعها أو إصدارات محدودة فقط وتتألف من فئتين: "الفن الكوني"- (Cosmic Art) - و"العجائب الميكانيكية" - Mechanical Wonders. غالبًا ما تستخدم إبداعات لويس موانيه مكونات غير عادية ونادرة، مثل النيازك من خارج كوكب الأرض أو مواد ما قبل التاريخ.


  قامت دار الساعات السويسرية "برميجياني فلورييه" بتصميم ساعة رجالية أنيقة تتناسب مع احتياجات الرجل العصري، تعد إصدارات توندا جي تي – Tonda GT، تونداغراف جي تي ستيل فضي أسود وتونداغراف جي تي بالذهب الوردي والفضي الأسود، هدايا ثمينة بمناسبة يوم الأب.

أناقة الوقت الرجالية من "برميجياني فلورييه"

ترتقي دار الساعات السويسرية بالأناقة والحرفية الرائعة لساعاتها إلى مستوى فخامة جديد وبشكل رياضي من خلال بإطلاق إصدارات توندا جي تي الجديدة،  تستمد Tonda GT وشقيقها الأكثر تعقيدًا، Tondagraph GT ، شكل العلبة وإشارات التصميم الأخرى من إصدار Tonda Chronor Anniversaire  لعام 2016، والذي تضمن أول عيارات كرونوغراف متكامل على الإطلاق من برميجياني فلورييه، وحصل على جائزة أفضل ساعة كرونوغراف ضمن جائزة جنيف الكبرى للساعات الراقية لعام 2017 -  Grand Prix d'Horlogerie de Genève (GPHG).  في ضوء نفس مبادئ النسبة الذهبية المطبقة على تلك الساعة البارزة، وفي الواقع على جميع الساعات التي أبدعها الرائع ميشيل برميجياني، تتميز مجموعة Tonda GT بعروات محدثة على شكل دمعة لزيادة الأرغوميات، وسوار متكامل من نفس المواد والتشطيبات كما العلبة، والحواف المخددة التي ترجع أصولها المعمارية إلى أول تصميم للساعة للعلامة، وهو سلسلة توريك Toric الأيقونية. تتميز الميناءات بتصميم زخرفي ولكن بسيط في نفس الوقت clou triangulaire guilloché ، إضافة إلى العقارب المفتوحة على شكل دلتا والتي أصبحت سمة مميزة لإصدارات برميجياني فلورييه. 

تعد أحدث إضافتين لمجموعة Tonda GT المتزايدة من سلالة Tondagraph GT الفرعية، على الرغم من أن كل مرجع يقدم سلسلة مختلفة ببراعة من الوظائف والمواصفات الخاصة، القدرات التقنية والسحر الجمالي. ما يجمعهم من الناحية الشكلية ويضمن جاذبيتهم لمحبي الساعات التي تتميز بالفخامة والشكل الرياضي المتطور، هو موانئهم، بأسلوب اللون الثنائي الكلاسيكي المبهج للجمهور لميناء رئيسي مطلي بالفضة وثلاثية من الموانئ الفرعية السوداء. يجلب تقارب هذين اللونين للسلسلة مزيدًا من نقاء التصميم وتنفيذًا جديدًا وأنيقًا يتطور بشكل طبيعي عن الجيل الأول من طرازاتTonda GT.

تونداغراف جي تي ستيل فضي أسود

تأتي ساعة Tondagraph GT Steel Silver Black بعلبة مقاس 42 ملم، مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ المصقول ساتاني التشطيب ويمكنها مقاومة تسرب المياه حتى عمق 100 متر. يتميز ميناءها الفضي والأسود المزين بنسيج clou triangulaire  بمؤشرات مطلية بالروديوم وبطانة سوداء مضيئة. مثل سابقتها التي كانت بميناء أسود، تعمل الساعة بحركة Caliber PF043 الأوتوماتيك. على الرغم من أن اسم الساعة يشير إلى أنها كرونوغراف، إلا أنها في الواقع شيء أكثر خصوصية بكثير، حيث تتيح حركة Caliber PF043  الاقتران النادر بين الكرونوغراف والتقويم السنوي. تعرض العقارب المألوفة على شكل دلتا بطلاء أسود مضيء الوقت بينما يظهر التاريخ بشكل بارز في فتحة عدسة مزدوجة كبيرة عند الساعة 12. تستضيف الميناءات الفرعية عند الساعتين 9 و 6 قراءات الكرونوغراف ويؤدي الميناء الفرعيي عند الساعة 3 وظائف مزدوجة لمؤشر الثواني الجارية وعرض الشهر. كما جميع التقاويم السنوية، يتطلب هذا المؤشر التعديل مرة واحدة فقط في السنة، من فبراير إلى مارس.

تظهر آلية الحركة الأوتوماتيك التي تحرك كل هذه الوظائف خلف ظهر علبة الزفير الذي يعرض بشكل جميل دوار الذهب عيار 22 قيراطًا، مما يوفر احتياطي طاقة لمدة 45 ساعة ويعرض مجموعة من التشطيبات الزخرفية، بما في ذلك نمط كوت دو جنيف الدائري على الجسور. 

لطالما كان التطور الدقيق والمهم لخدمة الوضوح كلمة رئيسية في برميجياني فلورييه، ويتميز إصدار Tondagraph GT Steel Silver Black بمثال آخر: حيث تم استبدال الأرقام والتفاصيل البرتقالية التي ظهرت على سابقتها ذات الميناء الأسود بعناصر عالية التباين بيضاء اللون. يقول جويدو تيريني، الرئيس التنفيذي لشركة برميجياني فلورييه: "أردنا من خلال هذا الطراز الجديد إبراز التباين بين العدادات والميناء الفضي. لقد ساعدتنا إزالة المؤشرات البرتقالية من الإصدار الأول في تنفيذ جمالية نقية وطويلة الأمد."

تونداغراف جي تي بالذهب الوردي والفضي الأسود

عقب ساعة Tondagraph GT Rose Gold Blue للعام الماضي، أضافت برميجياني فلورييه  إصدار Tondagraph GT Rose Gold Silver Black. كما نموذج الفولاذ الجديد، يتم تقديمه في نسختين، إما مع سوار متكامل مصمم بطريقة مريحة، أو سوار مطاطي أسود محكم. يبلغ قطر العلبة من الذهب الوردي عيار 18 قيراطًا 42 ملم، وتتميز بمجموعة دقيقة من التشطيبات الدقيقة والمصقولة ويحيط إطارها المخدد بالميناء المذهل عالي التباين.

داخل Tondagraph GT Rose Gold Silver Black يمكن رؤية حركة الكرونومتر Caliber PF071 المعتمدة منو COSC المصنوع ذاتيًا من خلال ظهر العلبة المصنوع من الزفير. تستند الحركة إلى كاليبر PF361  الرائد والحائزة على جائزة جنيف الكبرى للساعات الراقية GPHG  من برميجياني فلورييه، ويمكنها تخزين احتياطي طاقة لمدة 65 ساعة. تفتخر برميجياني فلورييه بالتعديلات التقنية التي تزيد من كفاءة هذه العيار المتميز إلى أقصى حد، فضلاً عن الديكورات عالية المستوى في صناعة الساعات الفاخرة. تستخدم وظيفة الكرونوغراف المدمجة عجلة عمودية بدلاً من الكام، من أجل تشغيل أكثر سلاسة، وقابضًا رأسيًا بدلاً من القابض الأفقي، مما يزيد الدقة من خلال تمكين بدء تشغيل الكرونوغراف دون حدوث هزة أولية. تشتمل الحركة على جسر متقاطع بدلاً من مرفق واحد لتحقيق استقرار أفضل للميزان، والذي يعني تردده العالي البالغ 36,000 ذبذبة في الساعة (5 هرتز) أن ساعة الإيقاف يمكنها قياس فترات زمنية تصل إلى 1/10 ثانية. قليل من عيارات الكرونوغراف الحديثة تتميز بهذا المستوى من الدقة. وفيما لا يتضمن هذا الإصدار من Tondagraph عملانية التقويم السنوية، إلا أنه يتميز بالتاريخ الكبير كميزة متكاملة إضافية، بدلاً من إضافة معيارية، مما يعني موثوقية تقنية أفضل. وكما جميع حركات برميجياني فلورييه، تم تحسين حركة Caliber PF071 من خلال الشطف والتلميع اليدوي، والأسطح المصقولة بالرمل، ونمط أشعة الشمس على الوزن المتأرجح من الذهب عيار 22، والجسور بتشطيبها اليدوي الجميل. كل المكون مصنوعة بين جدران مركز صناعة الساعات في برميجياني فلورييه، مما يجعله معيار حركة حقيقي للصانع. تنضم الساعة إلى تشكيلة برميجياني فلورييه العادية وليست إصدارًا محدودًا.

يقول تيريني: "لقد أدى قدوم Tonda GT إلى توسيع نطاق جمهورنا وتجديد التشكيلة الحالية من أجل أذواق أحدث. خلق إطلاق الساعة زخمًا للعلامة التجارية في عام صعب للغاية ويوفر فرصة للعديد من العملاء المحتملين الجدد للاستمتاع ببرميجياني فلورييه. الآن، تضفي الجماليات الكلاسيكية للميناء الفضي والأسود، العلبة أحادية اللون من الفولاذ أو الذهب، والسوار المدمج، تضفي مستوى جديدًا من النضارة على التشكيلة، فيما توضح التحسينات الطفيفة في هذه الطرازات الجديدة كيف يمكننا الارتقاء بها إلى مستوى أعلى".


 قامت دار الساعات السويسرية الفاخرة برميجياني فلورييه – Parmigiani Fleurier  بكشف النقاب عن ساعات جديدة مرصعة بالأحجار الكريمة من ساعتها الأيقونية Tonda Hijri Perpetual Calendar .

تألق جديد من "Parmigiani Fleurier" بساعات السنة الهجرية الثمينة

بعد عام ونصف ميلادي من إطلاقTonda Hijri Perpetual Calendar ، تعيد برميجياني فلورييه سابقتها العالمية الأول وذلك في سلسلة محدودة من ثلاثة موديلات مرصعة بالأحجار الكريمة. تماشياً مع الهدف من إصدار Tonda Hijri Perpetual Calendar  الأصلي وهو احترام التزام المجتمع الإسلامي بقواعد اللباس التي تحرم على الرجال ارتداء الحلي الذهبية، تأتي الموديلات الثلاثة الجديدة من Tonda Hijri Perpetual Calendar في علب من البلاتين، كذلك لا يتم استخدام الذهب في أي من مكونات الحركة.

تأتي الموديلات الجديدة في علب مرصعة إما بالماس أو الياقوت أو الزمرد، حيث تم اختيار اللون الدقيق للياقوت والزمرد خصيصًا لتكريم الألوان الوطنية لدول منطقة الشرق الأوسط. يقتصر كل موديل في مجموعة الأحجار الكريمة من Tonda Hijri Perpetual Calendar على 10 قطع فقط ، وهو أحد الحصريات الحقيقية في صناعة الساعات الراقية. 

عند الكشف عنها لأول مرة في ربيع الآخر، الشهر الرابع في التقويم الإسلامي، في العام الهجري 1441، كانت ساعة برميجياني فلورييه Tonda Hijri Perpetual Calendar أول ساعة يد تتميز بتعقيدها المسمى باسمها الفريد. تعد التقويمات الدائمة من الآليات المتطورة للساعة التي يمكنها تتبع اختلالات التقويم العديدة مثل تغيّر عدد الأيام في الشهر، وعرض التاريخ بدقة على الرغم من هذه الاختلالات. 

يُعد التقويم الدائم، الذي يُعتبر تقليديًا أحد أكثر التعقيدات مهابة في صناعة الساعات، من بين وظائف الساعات الثلاث التي تشكل التعقيد الأعظم - Grande Complication، وهو مصمم كليًا ليمثل النظام الغريغوري (الميلادي). 

لذلك كان عيار PF009 الأوتوماتيكي المصنع ذاتياً في ساعة Tonda Hijri Perpetual Calendar بمثابة خروج جذري عن تقاليد صناعة الساعات. لقد تطلب آلية تقويم مُعاد صياغتها بالكامل لم يكن من الممكن تطويرها لولا الخبرة الواسعة والمهارة التي يتمتع بها صانع الساعات، مجدد الساعات، المؤرخ ومؤسس العلامة التجارية ميشيل برميجياني. تم استنباط أساس عيار PF009 من إحدى ساعات الطاولة من برميجياني فلورييه التي تم إطلاقها عام 2011، والتي كانت تعتمد هي ذاتها على ساعة جيب قديمة بعرض تقويم عربي قام بإصلاحها وترميمها ميشيل برميجياني شخصيًا.

في عام 2020، كرمت صناعة الساعات العمل الاستثنائي الذي تم في ساعة برميجياني فلورييه Tonda Hijri Perpetual Calendar ، حيث اختارتها لجنة من خبراء الساعات في جائزة جنيف الكبرى للساعات الراقية (GPHG) أفضل ساعة في فئة ساعات التقويم والفلك في ذلك العام.

توازن الموديلات الثلاثة الجديدة المرصعة بالأحجار الكريمة في ساعة برميجياني فلورييه Tonda Hijri Perpetual Calendar  بين الضخامة والرصانة. يترسخ استحسان التصميم الهندسي ونهج الرياضة التجريدية للجمال بعمق في جماليات الثقافة العربية. ينعكس هذا في تقديم الأحجار الكريمة، التي تستخدم قطع المتطاولة المستقيمة، لتأكيد الوضوح والبِنية. يُضفي الشكل المتطاول بريقًا أو "نارًا" أقل نسبيًا على القطع اللامعة المستديرة، لذلك يتحتم خلوّ جميع الأحجار الكريمة المستخدمة في Tonda Hijri Perpetual Calendar  من العيوب داخليًا قدر الإمكان فضلًا عن اتساق تدرج ألوانها.


كشفت دار الساعات السويسرية " Montres Etoile "النقاب عن، أحدث إصداراتها الخاصة، والمصممة بتعقيد خاص وآلية الحركة الأوتوماتيكية سويسرية الصنع، وتعد الأولى من نوعها على مستوى العالم التي تجمع بين التقويمين الهجري والغريغوري، وتعتمد ساعة اليد الجديدة على آلية حركة، دقيقة الصنع قامت بصناعتها "أغنهور" في جنيف. 

دار الساعات" Montres Etoile" السويسرية تبتكر أول ساعة أوتوماتيكية في العالم بالتقويمين الهجري والميلادي

تتوفر الساعة الجديدة لدى أبرز شركاء التجزئة في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت بالإضافة إلى المتاجر العالمية في سويسرا وكوريا والصين وأوكرانيا. وللأفراد من محبي اقتناء الساعات الثمينة، يمكنهم التواصل مع العلامة عبر الموقع الالكتروني

ساعة متاحة من خلال شركاء تجزئة محددين في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وعمان والكويت في الوقت المناسب لموسم هدايا العيد وكذلك في المتاجر ونقاط البيع في سويسرا وكوريا والصين وأوكرانيا.

بدأ استخدام التقويم الهجري في عام 622 م ولا يزال يستخدم في معظم الدول الإسلامية. وتبرز فكرة الساعة الجديدة والفريدة من خلال دمج التقويم الإسلامي مع التقويم الغريغوري التقليدي من خلال ساعة يد ميكانيكية يمكنها العمل في جميع أنحاء العالم. توجد ساعة اليد ذات التقويم المزدوج Montres Etoile في علبة ساعة ذات شكل مستطيل يبلغ قطرها 42 ملم تشير إلى الساعات والدقائق مع عقدين كبيرين في وسط الميناء.

يُشار إلى تاريخ التقويم الغريغوري بعقرب خاص يبدأ من جهة اليسار عند الساعة 10 وينتهي عند الجهة اليمنى في الساعة 2 مع اليوم الحادي والثلاثين من الشهر. يشار إلى تاريخ 30 يومًا من التقويم الهجري في الساعة 6 بالأرقام العربية. عند الساعة 4  ، يبدأ عقرب التراجع بالإشارة إلى الشهر الأول من التقويم الهجري وينتهي عند الجانب الأيسر من القرص عند الساعة 8 مع الشهر الماضي.

وتستوحي دار الساعات السويسرية " Montres Etoile" مجموعة تصميماتها من المبدع وصانع الساعات الإيطالي السويسري "ستيفان هافنر" منذ العام 1967 وطورت الدار من إبداعاتها لتضم خط للمجوهرات الفاخرة للمرة الأولى في عام 1986  والتي تجمع بين فخامة التصميم والجودة العالية.

في ذلك الوقت ، كانت معظم الساعات ذات مفهوم تقليدي للغاية. وحرصت دار الساعات السويسرية " Montres Etoile" والتي تعني النجم باللغة العربية، على التفرد والتميز بمجموعة أنيقة ومبتكرة من الساعات والمجوهرات الثمينة، وسعت لتحرير التصميمات من القيود التقليدية وفرض أسلوب جديد في عالم الوقت الثمين، من خلال ابتكار ساعات يد رائعة الصنع ، قامت بمزج جمال التصميم والكفاءة العالية بفضل تحف الوقت الفريدة ، ومنذ أن تم تقديم دار الساعات "Montres Etoile " للأسواق في أوروبا والشرق الأوسط والشرق الأقصى، وهي تحقق نجاحات مذهلة. ولازالت قصة نجاح الدار مستمرة من خلال ابتكاراتها التي يقدمها فولفيو بورل تمتلك الدار نفس معايير الشغف والفلسفة الملهمة لابتكار نماذج جديدة. من خلال مزج جماليات الخطوط الرصينة والنقية مع آلية الحركة السويسرية عالية الجودة، لتؤكد على تفردها في عالم السلع الفاخرة.

المواصفات الفنية

قطر العلبة: 42 مم ، بما في ذلك التاج: 47.8 مم | الارتفاع: 12.5 ملم

المادة: فولاذ | مقاومة الماء: 30 متر

آلية الحركة: Sellita SW 300/25 عدد المجوهرات | احتياطي الطاقة: 36 ساعة

وحدة التعقيد: أغنهور | الوظائف: الساعات والدقائق

التقويم الهجري واليوم والشهر ووجه القمر | يوم التقويم الميلادي من الشهر

التردد: 28'800 / ساعة / 4 هرتز | السوار: سوار مطاطي بمشبك قابل للطي من الفولاذ


 

 ساعة الغواصAquisPro Date  الاحترافية من أوريس، هي أحدث ساعات الشركة المجهزة بحركة أوريس Caliber 400 ذاتية الصنع. تتميز الحركة بمستويات عالية من مقاومة المغناطيسية، دقة فائقة مقارنةً بالكرونومتر، واحتياطي طاقة لمدة خمسة أيام وضمان لمدة 10 سنوات، ولذلك تعد Calibre 400  المعيار الجديد في الحركات الميكانيكية الأوتوماتيكية في سويسرا.

دار الساعات "Oris " السويسرية تطرح ساعة AquisPro Date الرياضية

ساعةAquisPro Date  جديرة بأن تعمل بحركة Calibre 400  عالية الأداء من أوريس. ساعة مصمم لخدمة الغواصين المحترفين عند الغوص في حالة التشبع، إنها ساعة أدوات عالية التقنية يختارها الغواصون الذين يعملون في مشاريع هندسية معقدة في بيئات يسودها الهيليوم على بعد مئات الأمتار تحت سطح الماء.

ومن بين سماتها الخاصة نظام أمان الدوران الحاصل على براءة اختراع من أوريس والمعروف باسم  RSS. يُمكّن جهاز أوريس  الحصري هذا، بتكليف من مجتمع الغوص المحترف، من يرتديه من تثبيت الإطار الدوار أحادي الاتجاه وقفله في مكانه. هذا يعني أنه يمكنهم خلال الغوص قراءة الوقت المتبقي للغوص بيقين مطلق. قبضة مطاطية مكتنزة تجعل من السهل تشغيلها، حتى عند ارتداء القفازات، في حين يوفر مقياس الدقائق الأصفر والأبيض المحفور في ملحق الإطار الخزفي المقاوم للخدش مستويات وضوح عالية في الإضاءة المنخفضة.

وتتواصل مواصفات AquisPro Date Caliber 400 الجديدة ومنها علبة تيتانيوم عالية الجودة وخفيفة الوزن مطلية بـطلاء DLC أسود منخفض التوهج يجعل قطر العلبة البالغ 49.50 ملم مريحًا للغاية على المعصم.

كما يُستخدم التيتانيوم أيضًا في المشبك القابل للطي للحزام المطاطي، حيث ستجد اثنين من إبداعات أوريس الأكثر حصرية. يمكن تعديل مشبك أوريس الزلاج الحاصل على براءة اختراع ليتوافق مع درجات تفاوت دقيقة للغاية دون خلع الساعة، بحيث يمكنك عند لبس أو خلع حتى أكثر بدلات الغطس سماكة فك أو شد الحزام دون معاناة.

يتميز الحزام المطاطي أيضًا بـ  Safety Anchor من أوريس، الذي طورته أوريس  بحيث يمسك خطافان بالحزام لتظل الساعة ثابتة على معصم من يرتديها في حالة تحرر المشبك عن غير قصد. 

كانت مثل هذه الابتكارات سببًا في تفضيل الغواصين المحترفين لساعة AquisPro منذ فترة طويلة. 

تتيح استقلالية أوريس لها الحرية في تطوير وهندسة حركات وأجهزة عالية الأداء مثل تلك الموجودة في ساعة  AquisPro Date Caliber 400.

الساعة الجديدة تصبح واحدة من أعلى ساعات الغواص الميكانيكية سويسرية الصنع تم إنتاجها على الإطلاق.

Calibre 400

ترسي حركة أوريسCalibre 400  المعيار الجديد في صناعة الساعات الميكانيكية. تم تصميم الحركة ذاتيًا بالكامل على يد المهندسين المهرة في شركة الساعات السويسرية المستقلة، ويمكنها الاحتفاظ باحتياطي طاقة لمدة خمسة أيام، كما تتمتع بمستويات مرتفعة من مقاومة المغناطيسية، وتأتي بضمان لمدة 10 سنوات وفترات خدمة موصى بها لمدة 10 سنوات. وفيما يلي شرح لكيفية عملها.  

AquisPro Date Caliber 400

رقم المرجع. 01 400 7767 7754-07 4 26 64BTEB

العلبة

المادة: علبة تيتانيوم متعددة القطع، بطلاء DLC باللون الأسود، وترصيع إطار سيراميك مع مقياس دقائق محفور

الحجم: 49.50 ملم ، 1.948 بوصة

الجزء العلوي من الزجاج: من الزفير، مقبب من الجانبين، طلاء مضاد للانعكاس من الداخل

ظهر العلبة من التيتانيوم، مطلي بالـ DLC الأسود، ملولب، علامات خاصة

أجهزة التشغيل: تاج أمان من الفولاذ المقاوم للصدأ، بطلاء DLC باللون الأسود

مقاومة تسرب المياه: حتى 100 بار (1,000 م)

العرض بين العروات: 26 ملم

الحركة

الرقم أوريس Calibre 400

الأبعاد: 30.00 ملم ، 13 ¼ ""

الوظائف: عقارب مركزية للساعات، الدقائق والثواني، نافذة التاريخ، التاريخ الفوري، مصحح التاريخ، جهاز التوقيت الدقيق وتوقف الثواني

تعبئة أوتوماتيك

احتياطي الطاقة 120 ساعة

الاهتزازات: 4 هرتز (28,800 ذبذبة/ الساعة)

الأحجار: 21

الميناء:

تصميم ميناء أسود بنقش مموج

مؤشرات وعقارب المواد المضيئة بمادة Super-LumiNova®

الحزام

المادة: مطاط أسود، مشبك قابل للطي، بطلاء DLC الأسود، إبزيم طي من التيتانيوم بتمديد مشبكب زلاج ومثبت أمان

ضمان أوريس 

طور مهندسو أوريس Calibre 400 لتلبية متطلبات مرتدي الساعة في العصر الحاضر. توفر ثلاثة مفاتيح رئيسية للأداء. 

ضد المغناطيسية: 

Calibre 400 بها أكثر من 30 من مكونات ضد المغناطيسية وتتجاوز المعايير المطلوبة من معيار ضد المغناطيسية المعزز الأيزو 764. 

احتياطي طاقة لمدة خمسة أيام 

لعدة أسباب، قد لا ترتدي ساعة ميكانيكية كل يوم. Calibre 400 تحتفط باحتياطي الطاقة لمدة خمسة أيام، لذلك من السهل أن ترافقك حيثما كنت. 

ضمان لمدة 10 أعوام: 

أي ساعة فاخرة معاصرة ينبغي أن تكون موثوقة. كل الساعات التي تعمل بحركة Calibre 400 تأتي بضمان 10 أعوام عند التسجيل على MyOris.